عربى و دولى

أحداث العراق اليوم.. غلق شوارع بغداد.. وإجازة رسمية وحركة التجارة تستغيث

أحداث العراق المتتالية هى الخطر الأكبر الذى يواجه الحكومة هناك، حيث إن الشعب يزيد من حدة التظاهرات دقيقة تلو الأخرى دون الاستجابة الحقيقة لهم، وهذا ما قد ينذر بفجوة كبيرة بين الشعب والسلطة هناك ولا يدرى أحد ما هى العواقب التى قد تواجه الدولة وهذا الخطر.

أحداث العراق اليوم كانت ولا زالت متصدرة للمشهد السياسى فى العالم العربى والعالم أجمع، ولا سيما أنها دولة محورية تؤثر على حركة النفط فى العالم كله.

تظاهرات فى أحداث العراق اليوم

كانت أغلقت قوات الأمن العراقية فى بغداد بالأمس مجموعة من الشوارع والميادين الكبرى، خوفًا من شدة التظاهرات فى المنطقة وفى العاصمة، ولكن المتظاهرون أصروا على الوقوف والضغط على الحكومة لتحقيق طلباتهم.

وأعادت قوات الأمن العراقية، فتح أغلب شوارع العاصمة التي أغلقت اليوم والأمس وذلك بعد انسحاب المتظاهرين منها، على أمل أن لا يعودو ثانية ولكنهم عادوا سريعًا إلى تلك الشوارع من جديد ليملوا الميادين الكبرى.

المتظاهرون يعلنون العصيان المدنى فى أحداث العراق اليوم

واتجه أغلبية المتظاهرين خلال أحداث العراق إلى قطع أغلب شوارع بغداد، وسط دعوات لعصيان مدني عام، وذلك نوعًا من الضغط على الحكومة لاستجابة مطالبتهم وتنفيذها على الوجه الأسرع حتى لا تزداد حدة الغضب بين الجمهور.

ودعا المتظاهرون فى العراق، إلى “إضراب عام” ينفذ ابتداءً من الأحد، وحتى إشعار آخر، وهو ما تفاعل المحتجون معه، على الرغم من مخاوف استخدام السلطة لـ”العنف” فيما لو أغلقت الدوائر الرسمية والمصالح العامة أبوابها.

تأثير أحداث العراق على العمل فى الدولة اليوم

تأثرت كثيرًا حركة العمل فى بغداد بسبب أحداث العراق اليوم، وذلك بعدما أعلنت وزارة التربية أخبار الإضراب العام، وأكدت أن يوم الأحد دوام رسمي في البلاد، كما وجهت الوزارة في بيان لها جميع المديريات بالالتزام والمحافظة على انسيابية الدوام.

وأعلن وزير التجارة العراقي محمد هاشم العاني الأحد، أن استمرار الاحتجاجات أدى إلى تأخير تفريغ العديد من شحنات الأرز والأغذية بميناء أم قصر.

حسن السيد

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق