البحث عن الحقيقةفيديو الوكالة

خلال ندوة تثقيفية.. أمين تنظيم الحركة الوطنية يتحدث عن التخطيط والمتابعة وملف المحليات

- عبد الإله: المحليات أهم واجباتها هو المواطن في كل الأوقات

قال النائب عبد الإله عبد الحميد، أمين التنظيم بحزب الحركة الوطنية المصرية، إن ما شهده الشارع المصري من معاناة في أحداث الأمطار الأخيرة، يرجع لضعف وتقصير من المحليات التي أصبحت بحاجة ماسة للتأهيل السليم وكذلك توفير البنية التحتية التي تليق بالمواطن المصري، مضيفا أنه لابد من مواجهة المركزية في اتخاذ القرار بالتخطيط والمتابعة وخاصة في ملف المحليات.

حضور الندوة

جاء ذلك خلال الندوة التثقيفية التي نظمتها أمانة العاصمة بحزب الحركة الوطنية المصرية، ضمن برنامج تأهيل كوادر المحليات بالتعاون مع أمانتي الشباب بقيادة محمد عزمي والتدريب والتثقيف بقيادة الدكتور نور الشيخ، وبرئاسة الدكتورة نهاد خير الله أمين العاصمة، وبإشراف المستشار مدحت نبيل أمين مساعد العاصمة بحزب الحركة الوطنية المصرية.

خدمة المواطن

وأوضح عبد الإله، أن المحليات يجب أن تهتم بفعالية بالخدمات المقدمة للمواطن المصري منذ أن يستيقظ صباحا حتى نهاية يومه ليلا، وأن يعاد النظر في إدارة مشروعات إعادة تدوير المخلفات والنفيات ومخلفات البناء، وأن تقدم خدمات صحية لائقة ومستوى تعليم راقي ووسائل مواصلات آمنة.

تاريخ المحليات

وذكر أمين التنظيم بحزب الحركة الوطنية، أن المحليات بدأت من دستور 1923 ومن عام 1960 أصبح اسمها “المجالس البلدية ” و كانت بالتعيين وليست بالانتخاب ثم تطورت وسميت المجالس المحلية الشعبية منذ 1975، مشيرا إلي أنه في القانون القديم كان عضو المجلس المحلي يتمتع بصلاحيات وله قوة و لكن عندما جاء القانون الجديد قام بإلغاء معظمها.

محمد أيمن سالم – ندى البلتاجي – أسماء مختار

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق