الشارع السياسي

«دفاع النواب»: أمريكا تحاول إفشال عملية السلام وإشعال الصراع  في المنطقة العربية

 

قال النائب تامر الشهاوى عضو لجنة الدفاع والامن القومي، إن اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالجولان تحت السيادة الاسرائيلية، هو استمرار في سياستها الأحادية الجانب التي تعد مخالفة صارخة للقانون الدولي وكل الأعراف والمتمثلة في قرارات الأمم المتحدة ويعكس تحيز صارخ من أمريكا لصالح الكيان الصهيوني، مشيرًا إلى أمريكا تحاول إفشال عملية السلام وإشعال الصراع  في المنطقة العربية

وأوضح الشهاوي في تصريح له اليوم، أن الدبلوماسية المصرية والإجماع الشعبي المصري الحكومي والبرلماني على موقفهم الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقا لمقررات الشرعية الدولية، وعلى رأسها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 497 لعام 1981 بشأن بطلان القرار الذي اتخذته إسرائيل بفرض قوانينها وولايتها القضائيّـة وإدارتها على الجولان السوري المحتل، وعلى اعتباره لاغي وليست له أية شرعية دولية”.

وأضاف “الشهاوى” ان القرار يأتي في توقيت تشهد فيه المنطقة بأسرها تداعيات أمنية لم تشهدها من قبل، مطالبًا جميع المصريين والعرب بالتوحد والوقوف امام الهجمة الشرسة التي تقودها الولايات المتحدة الامريكية، لإفشال عملية السلام وإشعال الصراع فى المنطقة والرفض التام لهذه القرارات المنحازة، وما يترتب عليها من آثار على كافة المستويات الدبلوماسية والشعبية والحكومية.

وطالب “عضو لجنة الدفاع والأمن القومي”، الشعب السوري بكل أطيافه الى نبذ الخلافات والتوحد خلف قيادته السياسية فى هذه المرحلة الدقيقة حتى تستعيد سوريا أرضها المحتلة.

زر الذهاب إلى الأعلى