البحث عن الحقيقةالرئيسية

السودان تستيقظ علي فجر جديد

اقتلاع رأس النظام واحتجاز البشير في مكان آمن.. وتشكيل مجلس عسكري لإدارة شئون البلاد

اعتقال 100 شخصية مقربة من الرئيس السوداني.. وإغلاق جميع الموانئ البرية والبحرية لحين إشعار آخر

فترة انتقالية لمدة عامين.. وإعلان حالة الطوارئ 3 أشهر

يبدو أن السودان الشقيق قد طوى صفحة عمر البشير إلى الأبد، بعد أن انحاز الجيش إلى مطالب المحتجين، وتم الإعلان عن تنحي الرئيس الذي مكث في الحكم لنحو ثلاثين عامًا بحسب قناة العربية.

وأكدت “العربية” نقلا عن مصادرها أن الرئيس البشير قد تنحى عن منصبه، وأعلن الجيش عن تشكيل مجلس انتقالي للبلاد برئاسة الفريق أول عوض بن عوف.

اعتقال البشير

أكد الجيش السوداني في بيانه، أن اعتقال عمر البشير ووضعه في مكان آمن، كما ذكر الموقع اعتقال أعضاء المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم.

 

اعتقالات واسعة واطلاق سراح المعتقلين السياسيين

كما أكد الجيش السوداني في بيانه على اعتقال أكثر من 100 شخصية مقربة من الرئيس عمر البشير.

وتم اعتقال رئيس الحكومة محمد طاهر أيلا ووزير الدفاع السابق، عبد الرحيم محمد حسين، ورئيس حزب المؤتمر الوطني المكلف أحمد هارون، والنائب الأول السابق للبشير على عثمان محمد طه، وبكري حسن صالح النائب الأول السابق للبشير.

كما تم اطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في السودان.

 

اقتحام منزل قيادي بالحزب الحاكم بالسودان

اقتحم عدد من المتظاهرين، منزل القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان عوض أحمد الجاز.

 

مجلس انتقالي للبلاد

تظاهر الآلاف من المواطنين فى السودان، اليوم الخميس، دعما لتشكيل مجلس انتقالى للبلاد، وصباح اليوم الخميس تحرك الجيش السودانى نحو مبنى الإذاعة والتليفزيون فى أم درمان، حيث انتشرت المركبات العسكرية فى المنطقة المحيطة به، بينما تحول البث لإذاعة أغانى وأناشيد وطنية، بينما أعلن التليفزيون أن الجيش السودانى سوف يلقى بيانا له بعد قليل.

وعقدت هيئة قيادة الأركان السودانية اجتماعا صباح اليوم، بدون وجود البشير، فى الوقت الذى أعلنت فيه مصادر أنه من غير المستبعد أن يتنحى الرئيس السودانى عن منصبه.

وأكد شهود أن مئات السودانيين بدأوا بالفعل التوافد أمام مقر وزارة الدفاع، حيث يعتصم الآلاف منذ السبت الماضى بعد فشل كل محاولات الأمن لفض الاعتصام.

استلام السلطة

أكد رئيس هيئة العمليات السودانية عابدين محمد أحمد ان القوات المسلحة تسلمت السلطة في البلاد.

وكانت القوات المسلحة السودانية أصدرت بيان باسم رئيس هيئة العمليات عابدين محمد أحمد الي كافة القوات يؤكد استلام السلطة في البلاد.

وجاء نص البيان: “تم استلام السلطة بواسطة القوات المسلحة.. ستقوم القوات المسلحة ممثلة في قيادتها بإدارة شئون البلاد وتصريف أعباء الحكم بواسطة مجلس عسكري.. ستصلكم الاجراءات التالية تباعا”.

 

السيطرة على المقار الأمنية

الجيش السوداني بسط سيطرته على عدد من مقار جهاز الأمن في ولايات سودانية عدة.

احتفالات في الشوارع

وبثت قناة العربية الحدث نقلا عن نشطاء لقطات احتفالية لأعداد كبيرة من المحتجين أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة، بالعاصمة الخرطوم، وذلك بعد تنحي الرئيس عمر البشير.

وكانت الاحتجاجات في السودان قد اندلعت في ديسمبر الماضي عندما رفعت الحكومة أسعار الخبز وتحولت إلى أكبر تحد للبشير، الذي تعهد مرارا، منذ بداية الأزمة باتخاذ خطوات إصلاحية.

وتصاعدت وتيرة الاحتجاجات في الأيام القليلة الماضية، بعد اعتصام المحتجين بالقرب من مقر القيادة العامة للقوات المسلحة مطالبين بتنحي الرئيس البشير.

وكانت قوات من الجيش السوداني، تصدت فجر أول أمس الثلاثاء، لمحاولات فض اعتصام لآلاف المتظاهرين الذين احتشدوا بالقرب من مقر قيادة الجيش في الخرطوم، عبر إطلاق قنابل الغاز والرصاص الحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى