الرئيسيةعربى و دولى

اليوم.. مجلس الأمن يعقد جلسة مغلقة لبحث التطورات في السودان

 

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، جلسة لبحث التطورات الأخيرة في السودان، عقب عزل عمر البشير وتولي المجلس العسكري إدارة البلاد لفترة انتقالية.

وقال دبلوماسيون إنّهم يتوقعون أن يعقد المجلس جلسة مغلقة اليوم، لبحث الوضع في السودان، تلبية للطلب الذي قدّمته أمريكا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وبلجيكا وبولندا.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أصدرت بيانًا قالت فيه إن واشنطن تراقب عن كثب الوضع السائد في السودان، مؤكدة أن الاحتجاجات عكست بوضوح إرادة الشعب السوداني لإنهاء حكم البشير.

ودعا البيان الحكومة الانتقالية إلى تنفيذ إرادة الشعب، والتنسيق مع الأحزاب السياسية، كما شدد على ضرورة تسليم السلطة لحكومة مدنية في أسرع وقت ممكن.

من جانبها، دعت منسقة الشئون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني الجيش السوداني إلى نقل السلطة سريعًا إلى المدنيين، منوّهةً برغبة الشعب السوداني في التغيير.

وفي بيان رسمي أشارت موجيريني إلى أن عملية سياسية موثوقٌ بها فقط بإمكانها أن تلبّي تطلّعات الشعب السوداني وتؤدي إلى الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي تحتاج إليها البلاد، مطالبة جميع الأطراف بالهدوء والتحلي بأقصى درجات ضبط النفس.

وأعلن الجيش السوداني أمس عزل البشير وتشكيل مجلس رئاسي يتولى أمور البلاد وإعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، وهو ما رفضته أحزاب المعارضة، واصفة إياه بأنه تحايل على إرادة الشعب ورغبة في إعادة النظام القديم ولكن بوجه جديد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى