الآن

بسبب فيديو.. تعرف على قصة وفاة الفتاه الفلسطينية

اثار خبر وفاة فتاه فلسطينية تدعي “إسراء غريب” حزن وغضب كبير لدي نشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي بسبب موتها نتيجة تعذيب ابيها واشقائها كما ذكر بعض المقربين منها.

وتوفيت إسراء غريب ذات الـ21 عامًا وكانت تعمل في صالون تجميل في بلدة بيت ساحور في بيت لحم الفلسطينية، أمس الخميس.

نشرت بعض المصادر الغير مؤكده ان القصة بدأت بان شاب تقدم لخطبة “اسراء” ثم طلبت من امها ان تخرج مع ذلك الشاب وشقيقتها للتعرف عليه بشكل اعمق ثم قامت بنشر فيديو لها وللشاب عبر حسابها على “انستجرام”

شاهدت هذه اللقطات بنت عمها التي قامت بإبلاغ والدها واشقائها والتحريض علي الفتاه بحجة انها خرجت برفقه شاب غريب قبل عقد القران وذلك مرفوض في عيلتهم، علي اثره قام والدها واشقائها وزوج اختها بضربها ضربا مبرحا تسبب في كسر عمودها الفقري والدخول للمستشفى لإجراء عمليه بالعمود الفقري.

وذكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بأن عيلتها لم تكتفي بذلك حيث لحقوها الي المستشفى وقاموا بضربها مجددا وعندما اراد طبيب الدفاع عنها زعموا بأن  “اسراء” بها جن وهم يحاولوا اخراجه منها واستمروا في الضرب دون أي تحرك من فريق المستشفى، في حين اكتفت إحدى الممرضات بتسجيل صوت صراخها واستغاثتها،

قالت إحدى صديقات “اسراء” ان شقيقها الذي يعيش في كندا قد عاد خصيصا لقتلها بعدما هدد بذلك وبالفعل كان اول ما قام به بعد عودته هو ان ضربها على رأسها فدخلت في غيبوبة ثم توقف قلبها وغادرت الحياه.

تصدر في الساعات الماضية هاشتاج “كلنا إسراء غريب” موقع “تويتر” وغرد عدد كبير عليه حتي أصبح “تريند”  يساندون الفتاه من خلال الهاشتاج ويطالبون بالقصاص من عائلتها بعدما انتشرت  تسجيلات تشير إلى تعرضها لحالة عنف شديد من أسرتها، وصور لها تؤكد ذلك، بحسب وكالة “سوا” الفلسطينية.

كيف تدفع مصاريف الجامعة بالفيزا؟.. تعرف على كل التفاصيل

تعرف على التواجد الإرهابي لداعش والقاعدة في اليمن

تعرف على الحالة الصحية لعمرو زكي بعد حادث الساحل الشمالي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى