أهل الفن

خطأ اخراجي في “قيامة عثمان” يثير سخرية رواد السوشيال ميديا..و تسبب في انخفاض نسب المشاهدة

بعد ثلاثة اسابيع من عرض مسلسل “قيامة عثمان” من بطولة بوراك اوزجيفيت و النجاح الساحق الذي يشهده المسلسل، حيث عادة ما يتصدر قوائم الأعلى بحثاً عبر موقع جوجل  العالمي في يوم عرضه الاربعاء بتركيا، و السعودية و  عدد كبير من دول الشرق الأوسط و العالم.

Image

و رغم ذلك إلا أن نسب المشاهدة يتم تقييمها على حسب عدد المشاهدين في تركيا فقط، و حققت الحلقة الأولى نسبة مشاهدة وصلت إلى  15.73، أي أن الحلقة الأولى شاهدها أكثر من 16 مليون مشاعد في تركيا فقط، فضلاً عن بقية دول العالم،ـ خاصة دول الشرق الأوسط المولعة بالدراما التركية، و هي نسبة مرتفعة للغاية يصعب الوصول لها منذ الحلقة الأولى لأي عمل في تركيا.

Image

مقالات ذات صلة

ثم حققت الحلقة الثانية نسبة مشاهدة وصلت إلى  14.93، أي ما يعادل 15مليون مشاهد في تركيا فقط، ما معناه أن ما يقرب المليون مشاهد انسحبوا من مشاهدة العمل، و هذا شيء غير مبشر فعادة ما تكون الحلقة الثانية هي الأكثر نجاحاً  من أي مسلسل ناجح حققت حلقته الأولى نسب مشاهدات خيالية، فيما تنخفض نسب مشاهدات الحلقة الثانية من المسلسل الذي لم يحالفه الحظ في نجاح حلقته الأولى.

فيما حققت الحلقة الثالثة نسبة مشاهدة وصلت إلى  13.31، الأمر الذي بدأ يثير قلق المتابعين و عشاق المسلسل التركي التاريخي “قيامة عثمان”، فنسب المشاهدة  بالرغم  من أنها تُعد عالية  للغاية و عادةً ما يتصدر المسلسل نسب مشاهدات يوم عرضه  الأربعاء، بل و يحصل على المرتبة الثانية اسبوعياً في الترتيب الاسبوعي للمسلسلات الأعلى مشاهدة على مدار الاسبوع بعد مسلسل “الطبيب المعجزة”، إلى أن هذا بمثابة انخفاض مستمر في نسب مشاهدة المسلسل، حيث يفقد المسلسل من متابعيه كل اسبوع أكثر من مليون من مشاهد، و من الممكن أنه بعد عدة حلقات ينخفض معدل نسب المشاهدة لأكثر من ذلك، و يفقد المسلسل صدارته ليوم  عرضه الاربعاء، خاصة مع وجود منافس قوي مثل مسلسل “العشق الفاخر” و مسلسل “اسمي ملك”، حيث ترتفع نسب  مشاهدات  المسلسلين بشكل اسبوعي امام منافسهم “قيامة عثمان” الذي بدوره تنخفض نسب مشاهداته.

Image result for ‫لمؤسس عثمان الحلقة 3‬‎

Related image

و من أكثر الأمورىالتي قد تكون عرضت المسلسل لهذا الانسحاب الجماعي من مشاهدته، هو خروج بعض المشاهد بشكل ساذج، لا يليق أبداً بعمل تاريخي له كل هذه الشعبية  و النجاح.

Image may contain: 1 person, standing and sunglasses

فقد التقطت عيون المشاهدين مشهد اثار سخرية كبيرة من مخرج المسلسل بعد ما ارتكبه من خطأ فادح ظهر في التصوير، حيث ظهر بطل المسلسل الممثل بوراك أوزجيفيت بهاتفه المحمول من ماركة ايفون، في عصر لم يكن متواجد به حتى الهاتف الأرضي، بل كان العالم يتراسل برسائل الحمام الزاجل، ذلك بعد أن وضع بوراك هاتفه الخاص في حزامه الملتف حول خصره، لكنه لم يخفيه جيداً، و ظهر بوضوح في أحد المشاهد، الأمر الذي لم يلفت انتباه أي من المخرج أو مساعديه أو المصورين، أو أي شخص من صناع العمل و المتواجدون في مكان التصوير.

Image

No photo description available.

و من هنا انطلقت تعليقات رواد السوشيال الساخرة من الأمر و علق أحدهم قائلاً :” مؤسس الدولة العثمانية من مستخدمي ايفون “.. و قال تعليق آخر أكثر سخرية من سابقه : “ناس فاضية اومال عايزه يطمن مراته عليه ازاي وهو بيحارب”.. فيما علق صاحب حساب آخر و كأنه يرد على منتقدي  المشهد  و الساخرين منه بلسان بوراك مازحاً : “فهرية لو اتصلت وانا مردتشي هتعمل مني بطاطس محمرة”.

Image

و كان حساب آخر هو أتخذ صوت المدافع عن الفنان المحبوب بوراك  أوزجيفيت : “يعني شخصية مشهورة وين بدك يترك هاتفو ل في كل شغلو لحتى حضرتك ترضى..في كتير أمور بالحياة بتستحق نصرف اهتمامنا فيها وندقق عليها وشكرا ….اي حدا يحط حالو مكانو رح يعمل ذات الشي فما في داعي للتهويل”.

Image

في النهاية قد يكون هذا المشهد خطأ سقط سهواً  لم ينتبه لها صناع العمل بسبب انشغالهم في عدة عناصر ليخرج المسلسل في صورة مبهرة، و للحق أن معظم مشاهد المسلسل تم تنفيذها بشكل رائع و احترافي، ما يجعل تلك الثغرة ليست بالخطأ المؤثر على نجاح العمل، أو انكار لبقية عناصره شبه المكتملة، و من حق الفنان بوراك أن يخشى من فقدان مقتنياته و يحافظ عليها بالطريقة التي يفضل، و لكن كان عليه اخفاء الهاتف جيداً حتى لا يظهر بالمشهد بهذا الشكل الواضح وضوح الشمس، حتى لا يقلل من تعبه و مجهوده بسبب خطأ واحد صغير كان يمكن تداركه بدلاً من التعرض لموجة السخرية  تلك.

Image

داليا محمد

اقرأ  ايضاً:

ملخص الحلقة الثالثة من مسلسل قيامة عثمان والقنوات الناقلة

انخفاض نسبة مشاهدة الحلقة الثانية من مسلسل “قيامة عثمان” رغم تصدره التريند.. و السبب ؟

“قيامة عثمان” يتصدر التريند للاسبوع الثاني..تعرف على اسباب النجاح المذهل..و الريت المتوقع للحلقة الثانية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى