المرأة و الطفل

محافظ المنيا يلتقي وفد إنقاذ الطفولة ويؤكد: المجتمع المدني شريك في التنمية


قال اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، إن دور مؤسسات المجتمع المدنى لا يمكن إغفاله في إحداث التنمية الحقيقية بالتعاون مع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، مطالبا بتفعيل أكبر لدور مؤسسات المجتمع المدنى فى المحافظة، وتنسيق جهود الجمعيات الأهلية العاملة فى مجالات الخدمة العامة، لتحقيق أكبر فائدة مرجوة باعتبار المجتمع المدنى شريك أساسى فى التنمية المجتمعية.

جاء ذلك خلال لقاء المحافظ بوفد هيئة إنقاذ الطفولة الدولية برئاسة الدكتور عصام العدوي، مدير الهيئة بمصر، وأماني الزيات، مدير منطقة الصعيد، وهيام مصطفي، مدير إدارة العلاقات الدولية بالمحافظة، والوفد المرافق لهم، وذلك لعرض أنشطة الهيئة بمصر، وخاصة بمحافظة المنيا حيث ينفذ في مركز ملوي، برنامج الصداقة الذي يهدف إلي تقديم خدمات تنموية متنوعة متكاملة للأطفال في مجال الصحة والتعليم والنشء والشباب، من خلال منهجية دورة حياة الطفل من عمر صفر إلي 18 عام.

وأكد المحافظ على دعم أنشطة وبرامج حماية الطفل بالمحافظة، وتقديم كل التسهيلات لتنظيم عمل الهيئة فى القرى المستفيدة للنهوض ببرامج حماية الأطفال، مشيرًا إلى ضرورة تكاتف الجهود لخلق بيئة تعليمية واجتماعية مناسبة لرعاية الأطفال، والنهوض بالخدمات المقدمة لهم.

استعرض وفد إنقاذ الطفولة الدولية جهود عملهم بالمحافظة في أنشطة برنامج الصداقة بناءا علي بروتوكول تعاون بين الهيئه والمحافظة اعتبارا من 2018 وعلى مدار 10 سنوات، والذي ينفذ بـ 45 قرية بمركز ملوي بشكل مباشر ومن خلال الشركاء المحليين، وتم تنفيذه بـ 7 قري حتي الآن.

المنيا:  جمال زكى

اقرأ أيضا:

محافظ المنيا يعتمد جداول امتحانات الفصل الدراسي الأول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق