بأقلامهم

حاتم الدالي يكتب: سفهاء الكلام

السفيه شخص يشيع الفاحشة في المجتمع تحت اي مسمي من مسميات العصر حتي اذا خيل لك انه يتحدث عن حقوق وواجبات الحقيقة انه يتعمد الحديث بسفاهة مستخدما لغة من أساءه الأدب والخروج علي أعراف وتقاليد دين ومجتمع هو شخص يهدم المجتمع ويشيع الفاحشة

فما سمعنا عن رسول او نبي او عبد صالح يدعو ويحارب لنصره الدين ولأقامه العدل ولدرء مفاسد المجتمع ابدا بالخروج عن الكلم وآدابه او باستخدام الفاحشة في القول لا تتصوروا ان ما يقدمه أمثال وائل غنيم ومن علي شاكلته من حديث ومشاهد تصويريه هي حركات او كلمات غير مقصودة ابدا انها مقصودة بامتياز هو نهج جديد في محاوله لإفقاد المجتمع آدابه وأديباته وأول مظهر من مظاهر فوضي المجتمعات هو اشاعه الفاحشة في الحديث في الخروج علي كل عرف وآداب ودين انه منهج ونهج يستخدم منه ومن امثاله من تقرؤون لهم وتتابعونهم من سفهاء الكلم والحديث وستجد دائما الحديث بسفاهة بزعم انه يبحث عن اصلاح ويتحدث عن الحقوق وأبداً ما كان اقتضاء الحقوق بالسفاهة ولغو الحديث احذروا سفهاء الكلم ولغوه انهم فتنه العصر

ولا تنسوا أو تناسوا قول الرسول صلى الله عليه وسلم: «ليس المؤمنُ بالطَّعَّانِ ولا باللَّعَّانِ. ولا بالفاحشِ ولا بالبذيءِ» (السلسلة الصحيحة، وقال عنه الإمام الألباني: “صحيح على شرط الشيخين”).

ولا يغيب عن ذهنكم: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَمْ يَكُنِ سَبَّابًا، وَلَا فَحَّاشًا، وَلَا لَعَّانًا كَانَ يَقُولُ لِأَحَدِنَا عِنْدَ الْمَعْتِبَةِ: «مَا لَهُ تَرِبَ جَبِينُهُ» (أخرجه البخاري عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِي اللَّه عَنْه).

كاتب المقال/ نائب رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية للشئون السياسية والتنظيم

اقرأ أيضا

حاتم الدالي يكتب: السيسي ومحمد علي باشا.. «عزيز مصر» هل يكرره التاريخ؟

حاتم الدالي يكتب: من حق الدولة التدخل لضبط الأسعار كي تحمي مواطنيها

حاتم الدالي يكتب: قطاع عام بمفهوم اقتصادي عصري جديد.. شكرًا فخامة الرئيس

حاتم الدالي يكتب: تحية تقدير واحترام لكل رجال ونساء الحركة الوطنية المصرية

حاتم الدالي : لا يجب ان يملي اي مرشح شروطة علي التحالف

حاتم الدالي يكتب : سياسة تنويع المصادر .. وأولي الامر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق