الرئيسيةتوك شو

أزمة سد النهضة.. أحمد موسى: إثيوبيا تحاول بيع الماء لمصر

كشف الإعلامي أحمد موسي عن أسرار جديدة في أزمة سد النهضة التي أصبحت الحديث الأشهر عبر جميع دول العالم، حيث إن المرحلة الماضية شهدت العديد من المصادمات بين دول حوض النيل، مصر، إثيوبيا، السودان.

وقال موسى إن إثيوبيا تريد أن تبيع مياه سد النهضة لمصر، حيث إنها تسعى لذلك منذ فترة كبيرة، لافتًا إلى أن هذا الأمر لن يحدث مع مصر، معلقًا: “ده مش هيحصل عشان بلدنا ليها حقوق تاريخية من 1902، فلا إثيوبيا ولا غيرها يقدروا يمنعوا المياه عن مصر”.

وأضاف خلال تقديمه لحلقة، اليوم السبت، من برنامج على مسئوليتي، المذاع عبر فضائية صدى البلد، أن هذا الحق التاريخي لمصر في مياه سد النهضة لن يستطيع أحد أن يمنعه عن 100 مليون نسمة، مشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد مرارًا وتكرارًا أن إثيوبيا لها حق في تنمية وتطوير بلادها، ولكن مصر لها حق بالحياة.

وأوضح أن هناك فرق كبير بين التنمية والحياة، حيث إن حياة المصريين مرهونة بمياه السد، الأمر الذي يؤكده بيان الخارجية، أمس الجمعة، الذي كان في منتهى القوة ويعبر عن إرادة حقيقية من بلد تصر على حقها، مشددًا على أن المسئولين سيحضرون مؤتمرًا في واشنطن في 13 و14 يناير الجاري ستكون حاسمة.

وشدد على أن اجتماعات واشنطن سيكون بها قرارات مصرية حاسمة خاصة بمياه النيل، مؤكدًا على ضرورة أن يثق جميع أفراد الشعب بالقيادة السياسية للدولة التي لا تفرط في أي حق من حقوقها سواء مياه النيل أو حتى حقها بسد النهضة أوغيرها من الملفات.

وأردف أنه لن يكون هناك ضياع لحق من حقوق مصر في مياه النيل، لاسيما أن هذه الحقوق لن تتركها القيادة السياسة دون أن تجد لها حلًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق