احنا الطلبة

أمين “البحوث الإسلامية” يلتقي كبار عواقل البدو بسيناء

 

التقى الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، كبار عواقل البدو بسيناء ، وذلك على هامش مشاركته في المؤتمر الدعوي لمنطقة وعظ جنوب سيناء، حيث ناقش معهم احتياجاتهم من الجانب الدعوي والمعرفي.

وعرض الأمين العام خلال اللقاء الفعاليات المشتركة التي يقوم بها الأزهر الشريف تحت رعاية الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وبالتعاون مع مختلف المؤسسات في جانب التوعية المجتمعية، خاصة في هذا التوقيت المليء بالتحديات الفكرية التي تحتاج إلى مواجهة حاسمة لتيارات العنف والتطرف، والحاجة الماسة إلى بناء الدولة المصرية، معربا عن تقديره للبدو بسيناء ودورهم الوطني.

كما وعد الأمين العام باستعداد المجمع ومنطقة وعظ جنوب سيناء لتسيير قوافل دورية وتنظيم حملات توعوية في إطار خطته الاستراتيجية، فضلا عن توفير واعظات في تلك القوافل لتلبية الاحتياجات المعرفية للسيدات خاصة في المسائل الخاصة بهن.

من جانبهم عبر كبار عواقل البدو بسعادتهم بهذه الزيارة، واستعدادهم التام للتعاون المشترك مع الأزهر الشريف بجميع قطاعاته من أجل تطوير العمل الدعوي بالمحافظة ونشر السلم المجتمعي والحفاظ على وعي الشباب وحمايتهم من العبث بعقولهم بأي أفكار منحرفة تخالف صحيح الدين ومنهجه الوسطي.

وعقدت منطقة وعظ جنوب سيناء اليوم مؤتمرها نصف السنوى، لمناقشة دور المنطقة في المشاركة المجتمعية الإيجابية وذلك بحضور الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية والقيادات التنفيذية والدينية بالمحافظة.

ويناقش المؤتمر كيفية التعامل مع قضايا المجتمع المختلفة، ومخاطر التطرف والفكر التكفيري على وطننا بشكل خاص والبشرية بشكل عام، وطرح أهم القضايا المعاصرة والشبهات الشائكة والرَّدّ عليها من خلال المتخصصين.

كما يستهدف المؤتمر مناقشة الظواهر الخطيرة التي يعاني منها المجتمع كالتدخين، وإدمان المخدرات، والإلحاد، وظاهرة البلطجة والإجرام، والتفكك الأسري وغياب المسئولية الأسرية، ومسؤولية الجميع في حل هذه المشكلات المجتمعية المختلفة والتي تحتاج إلى معالجات شاملة ليست فقط من جوانب شرعية، وإنما من جوانب نفسية واجتماعية.

مريم محمود

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق