قبلي و بحري

بورسعيد توفر فرص عمل للشباب.. تعرف عليها

 

في إطار الجهود التي تقوم بها محافظة بورسعيد توفر فرص عمل لأبنائها وذلك بالتنسيق مع كافة الشركات والمصانع المتواجدة علي أرض المحافظة 

تعلن محافظة بورسعيد عن توفر فرص عمل بمجموعة شركة سوموتومو (مصانع الضفائر) بالمنطقة الصناعية جنوب بورسعيد و ذلك ضمن خطة التوسعات الجديدة وبالمميزات التالية :
١- راتب شهري يبدأ من ٢٥٠٠ جنيه.
٢- تامين صحي خاص لدي أكبر المستشفيات داخل جمهورية مصر العربية، مع تغطية علاجية كامله.
٣- تأمين صحي شامل (الحكومي)
٤- الترقي حسب الكفاء والخبرة
٥- توفير وسائل مواصلات مجانيه
٦- توفير حضانه لأبناء العاملات مدفوعه من الشركة.
٧- اكتساب خبرة مهنية في شركة متعددة الجنسيات لكافة الموهلات الدراسية ( الدبلومات الفنية الصناعية و التجارية – الثانوية العامة – بكالوريوس – ليسانس )
٨- تتحمل الشركة مصروفات مستندات التعيين للمتقدمين الجدد.
٩- أجازات سنوية مدفوعة الأجر.
١٠- بيئة عمل صحية و توفير أعلى مستويات الأمن و الأمان.
١١- هدايا و مكافآت شهرية للعاملين المتميزين و الملتزمين.
١٢- رحلات شهرية داخل مصر و رحلات خارج مصر.
علي من يبحثون عن فرص عمل في الالتحاق بالوظائف المتاحه التقدم الي الشركة بالمنطقة الصناعية جنوب بورسعيد.

أو التقديم للحصول على فرص عمل من خلال ارسال بياناتهم من خلال الرابط التالي للحصول على فرص عمل  :
https://goo.gl/UmPhEB

محافظة بورسعيد، هي إحدى محافظات جمهورية مصر العربية تقع في شمال البلاد علي ساحل البر المتوسط، وعاصمتها مدينة بورسعيد وتضم المحافظة أيضا مدينة بورفؤاد التي تمثل الشطر الأسيوي لهذه المحافظة الأفروآسيوية، وقد تحولت بور فؤاد من حي إلى مدينة بمحافظة بورسعيد بموجب قرار رئيس الوزراء الأسبق السيد امد نظيف رقم 651 لسنة 2010.

وتعتبر محافظة بورسعيد إحدى محافظات القناة وهي محافظة حضرية أنشئت كمدينة عام 1859 وكانت تسمى محافظة عموم القنال وظل تاريخها متأثراً بتاريخ مصر متفاعلاً مع الأحداث الوطنية ويؤكد ذلك دورها أثناء الاحتلال البريطاني منذ عام 1882 حتى تاريخ الجلاء عن أرض مصر عام 1956، ثم العدوان الثلاثي على مصر والذي برز فيه دور بورسعيد الفدائي حتى تم إجلاء المعتدين في 23/12/1956 وهو اليوم الذي اعتبر العيد القومي للمحافظة، رفع أول علم علي مبنى ديوان المحافظة العام 1868.

وتوالت الأحداث حتى نصر أكتوبر 1973 وصدر قرار لتحويل بورسعيد إلى منطقة حرة في 1/1/1976 اعتبرت هذه المنطقة أحد عوامل الجذب السياحي بالمحافظة حيث تصل إليها الآن عديد من السفن السياحية لقضاء سياحة اليوم الواحد بما يؤدى إلى زيادة الدخل وتنشيط حركة التجارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق