الكورة أجوان

 الأهلي يتخذ الإجراءات القانونية تجاه الصفحات المثيرة للفتن


 

قال محمد عثمان، المستشار القانوني للنادي الأهلي، إنه تقدم ببلاغ رسمي إلى الجهات المختصة، متمثلة في الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات بوزارة الداخلية، وبتكليف من مجلس إدارة النادي، تجاه الصفحات المثيرة للفتن برئاسة الكابتن محمود الخطيب، للكشف عن هوية الأشخاص الذين ارتكبوا جريمة اصطناع وتلفيق محادثة «واتس آب» بين الكابتن سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، والكابتن حمادة صدقي، بهدف الوقيعة بين جماهير الأهلي والهلال السوداني قبل مباراة الفريقين في دوري أبطال إفريقيا.

وأوضح أن هذه الصفحات المثيرة للفتن تعمل على تحريض الجماهير من خلال الدعوة إلى بثها بين جماهير نادي الهلال السوداني الشقيق، الذي يثق مسؤولو الأهلي وجماهيره في وعيها الشديد، خاصة أن هذه المحادثة الملفقة تعتبر حيلة صبيانية للإيقاع بين جمهور الناديين وزرع الكراهية بينهما.

وأشار عثمان إلى أن البلاغ الذي تم تقديمه منذ ساعات يطلب الكشف عن هوية مرتكبي هذه الواقعة وتعقبهم، لافتًا إلى أن الجهات المختصة تعاملت مع الأمر بمنتهى الجدية، وبدأت في عمل التحريات اللازمة للتوصل إلى هوية مرتكبي هذه الجريمة.

وأضاف أن هذه الصفحات سبق لها نشر خطابات ملفقة قبل مباراة الأهلي والترجي التونسي في دوري أبطال إفريقيا، وهو ما تسبب في حالة من الشحن بين جماهير الناديين وقتها، وأن هذه الجريمة بعيدة تمامًا عن السلوك القويم والروح الرياضية.

وأكد أن النادي الأهلي تحرك بشكل قانوني لتنبيه الجهات المختصة تجاه هذه المحاولات، خاصة في هذا التوقيت قبل مباراة العودة بين الفريقين، مشددًا على أن إثارة البلبلة بين الجماهير تمثل خطورة كبيرة، وتندرج تحت جرائم التحريض والحض على تكدير الأمن والسلم العام، متمنيًا أن تتوصل الجهات المعنية إلى هوية من يقفون وراء هذه الصفحات المثيرة للفتن في أقرب وقت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق