الآنالرئيسيةتوك شو

باحث: استقطاب الشباب أولوية خطة الإخوان الإرهابية لنشر الفوضى بمصر

قال حسين عبد الراضي، الباحث بالمركز المصري للفكر والدراسات، إن جماعة الإخوان الإرهابية تسعى لـ استقطاب الشباب بهدف إثارة الشغب من خلال الأكاذيب، لافتًا إلى أن ذلك يتم من خلال الإنفاق المهول عبر أجهزة أمنية واستخبارتية دولية عليهم من أجل إجبارهم على تنفيذ تلك المطالب، مشيرًا إلى أن الإخوان يستطيعون استقطاب الشباب بعروض زائفة ووهمية ليس لها أساس على أرض الواقع، فضلًا عن أن استقطاب الشباب في الوثت الراهن هو الهدف الأساسي للإخوان لعودة قوتهم السياسية.

وأضاف “عبدالراضي” خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “كل يوم” المذاع عبر فضائية “أون إي”، تقديم الإعلامية بسمة وهبة، أن الأجهزة الأمنية استطاعت أن تضبط ثلاث جماعات إرهابية من بينهم جماعة نوعية، وهي المسئولة عن حشد الشباب وتعبئة الرئ العام لنشر الفوضى بين طوائف المجتمع.

الجدير بالذكر أن التنظيم الإرهابي يستعد لاستقبال 25 يناير المقبل بهذه المحاولة الفاشلة التي استطاعت وزارة الداخلية أن تحبطها اليوم، مشددًا على أن الاحتفال بعيد الشرطة كان هو مستهدفهم وغايتهم، ولكن يقظة رجال الداخلية أبطلت محاولتهم.

ويحتفل الرئيس عبد الفتاح السيسي سيحتفل بعيد الشرطة، اليوم الخميس، مع قيادات الشرطة وسيكرم أسر الشهداء، لاسيما أن عيد الشرطة كان متوافقًا مع 25 يناير، لكن سيتم الاحتفال بعيد الشرطة غدًا، ويوم السبت سيكون 25 يناير.

وتستغل أن الجماعة الإرهابية المناسبات الوطنية من أجل إسقاط الدولة، وضرب استقرارها، موضحًا أنهم نفذوا أعمالا إرعابية في أعياد “سيناء، وطابا، وشرم الشيخ، دهب، الشرطة، نصر أكتوبر”، فضلًا عن اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات في عيد نصر أمتوبر عام 1981.

وتسعى أن جماعة الإخوان الإرهابية بكل قوتها إلى تنفيذ جميع عملياتها الإرهابية للوصول للرئيس عبد الفتاح السيسي، لاسيما أن كل ما يفعلونه موجه ضد الرئيس السيسي.

وأوضح أن جماعة الإخوان الإرهابية تفبرك الفيديوهات وتنشر الشائعات لاستهداف السيسي ومؤسسات الدولة، لافتًا إلى أن الإرهابي الهارب محمد ناصر، الإعلامي بأحد قنوات الإخوان الإرهابية، كان يعمل “رقاصًا” قبل سفره إلى تركيا وتلقيه التمويل من قطر، مشيرًا إلى أنهم يعملون دائمًا من قبيل المصلحة، معلقًا: “اللي يدفعله أكثر يشتغل معاه أكثر”.

ويشار إلى أن مختار نوح، المحامي والمفكر السياسي،  قال إن يحيى موسى كان يعد في ظل حكومة المعزول محمد مرسي لكي يكون وزيرًا للصحة، مشيرًا إلى أن تلك الفترة شهدت تقلد يحيى موسى منصب، المتحدث الإعلامي لوزارة الصحة، كي يعد ليصبح وزيرًا للصحة بحكومة مرسي، لافتًا إلى أن الفترة التي تضمنت وجود يحيى موسى بالوزارة استطاع فيها أن يستقطب العديد من طوائف الشباب بالوزارة إلى الجماعة الإرهابية خاصة شباب جامعة الأزهر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى