الكورة أجوان

رئيس اتحاد الكرة الجزائري متفائل بقرعة المونديال ويشدد على ضرورة احترام المنافسين


قال خير الدين زطشي رئيس اتحاد الكرة الجزائري لكرة القدم، إن قرعة الدور الثاني من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 المقررة في قطر، أوقعت منتخب بلاده في مجموعة مناسبة، لكنه حذر في الوقت نفسه من الإفراط في التفاؤل.

ويتنافس منتخب الجزائر، الفائز باللقب مرتين ، في المجموعة الأولى مع منتخبات بوركينا فاسو، والنيجر وجيبوتي.

وقال زطشي في تصريحات للإذاعة الجزائرية اليوم الجمعة “أعتقد أن القرعة أوقعتنا في مجموعة مناسبة، لكن هناك معطيات أخرى تدخل في الحسبان، لأن اللعب في أفريقيا صعب جدا، ضف إلى ذلك حقيقة الميدان التي يجب أخذها بعين الاعتبار”.

وأضاف “علينا الحذر والإعداد الجيد لكل المباريات بداية من المباراة الأولى. يتعين علينا احترام كل المنافسين، ولا بد من احتلال المركز الأول في ختام دور المجموعات الذي يجب علينا أن نتعامل معه بذكاء كبير”.

اتحاد الكرة الجزائري .. وأكد زطشي أن الاتحاد الجزائري يثق كثيرا في الجهاز الفني الذي يقوده جمال بلماضي، مشيرا إلى أنه سيوفر كل الإمكانيات للمدرب لمساعدته في نجاح المهمة.

ومن جهة أخرى، أكد زطشي أن الموعد الجديد لبطولة كأس أمم أفريقيا 2021، سيسفر عن مشكلات للاعبين الأفارقة مع أنديتهم الأوروبية، معترفا بأنه كان يفضل إقامة البطولة في الصيف.

وكان الاتحاد الأفريقي (كاف) أعلن في 15 كانون ثان/يناير الجاري تغيير موعد كأس أفريقيا 2021 المقررة في الكاميرون، لتقام في فصل الشتاء بدلا من الصيف.

ودعا زطشي إلى مراجعة شاملة للمسابقات الأفريقية على مستويي الأندية والمنتخبات.

وتمسك زطشي بموقفه المعارض لإقامة بطولة كأس أمم أفريقيا 2020 داخل الصالات بمدينة العيون التي تعتبرها الجزائر محتلة من قبل المغرب، داعيا الكاف إلى الابتعاد عن المسائل السياسية.

يشار إلى أن الجزائر لا تعترف بسيادة المغرب على مدينة العيون ومناطق أخرى، حيث تعتبرها أرضا محتلة تابعة للصحراء الغربية.

ويسيطر التوتر على العلاقات السياسية بين الجزائر والمغرب منذ 1994، بسبب قضية الصحراء الغربية.

وكان خير الدين زطشي، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، قد أكد أن الألقاب التي حققتها الكرة الجزائرية في حفل جوائز الأفضل للاتحاد الأفريقي ( كاف)، والذي أقيم يوم الثلاثاء الماضي في مدينة الغردقة المصرية، يحتم على الجميع المزيد من العمل من اجل البقاء في أعلى مستوى لأطول مدة ممكنة.

وحصل منتخب الجزائر بطل افريقيا على جائزة أفضل منتخب إفريقي لعام 2019، وجمال بلماضي المدير الفني للمنتخب ” الخضر” على جائزة افضل مدرب، ويوسف بلايلي المنضم حديثا لنادي الأهلي السعودي على جائزة أفضل لاعب محلي، ورياض محرز نجم مانشستر سيتي على جائزة أفضل هدف.

اتحاد الكرة الجزائري .. وقال زطشي في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) : ” حفل جوائز الكاف جاء ليتوج عام 2019 الذي كان استثنائيا للكرة الجزائرية، ليس فقط لنيل منتخبنا لقب بطولة امم أفريقيا التي أقيمت بمصر بمشاركة 24 منتخبا لأول مرة، وإنما لكل الألقاب الفردية التي تم الحصول عليها، وهو ما يؤكد على جودة منتخبنا والعمل الذي تم انجازه في ظرف قصير”.

وأضاف ” هذا التتويج هو أيضا فخر لبلدنا وشعبنا الذي احتفل بكرامة واعتزاز بهذا النجاح الباهر الذي سيبقى في سجلات الكرة الجزائرية”.

وتابع زطشي يقول ” هذا الحصاد الوفير من الجوائز يدفعنا للمزيد من العمل والتطلع للبقاء في أعلى مستوى لأطول فترة ممكنة. كما أن وقعه وتأثيره سيكون ايجابيا على كرة القدم المحلية التي تعاني تأخرا في التطور وأوجه قصور يجب علينا تعويضها في المستقبل من خلال السياسة التي نتبعها منذ أكثر من عامين”.

وأشار زطشي، إلى افتتاح العديد من ورش العمل، مثل انشاء أربع او خمس اكاديميات لتكوين الناشئين، وتعزيز المديرية الفنية الوطنية، وتعديل النظام الهرمي للمنافسة، ومطابقة لوائح الاتحاد الجزائري مع لوائح الاتحاد الدولي ( فيفا)، واعادة تنظيم كرة القدم المحترفة، وتطوير كرة القدم النسائية. إلى جانب مشاريع أخرى.

اقرأ أيضا:

رئيس الاتحاد الجزائري: جوائز الكاف تفرض علينا البقاء في أعلى مستوى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق