أهل الفن

مسلسل ابنة السفير و رغم نجاحه الساحق..تعرف على سبب انزعاج نسليهان أتاجول

نسليهان اتاجول تنافس زوجها قادير أوغلو و تتفوق عليه

مسلسل ابنة السفير- حقق مسلسل ابنة السفير نجاحاً  كبيراً  ونسب  مشاهدات مهولة في تركيا  و تفوق على جميع المسلسلات التي تُعرض معه بنفس يوم العرض،  منها مسلسل “الحفرة” و مسلسل “الوصال” بطولة قادير دوغلو زوج الفنانة نسليهان أتاجول بطلة مسلسل ابنة السفير أمام النجم انجين أكيوريك.

مسلسل ابنة السفير

حيث انهارت نسب مشاهدات مسلسل “الوصال” انهيار حاد، و وصلت نسب مشاهداته إلى تقييم أقل من 2%، فيما ارتفعت في المقابل نسب مشاهدات مسلسل نسليهان أتاجول حتى وصلت إلى تقييم 12 %.

Image result for ‫نسليهان اتاجول ترفض القبلات‬‎

و أعربت الفنانة نسليهان أتاجول عن أنه بالرغم من سعادتها بالنجاح الساحق الذي يشهده مسلسل ابنة السفير بجانب النجم انجين أكيوريك، إلا أنها حزينة للغاية على مسلسل زوجها الفنان قادير دوغلو، الذي عجز مسلسله الوصال عن تحقيق نسبة مشاهدة لا تصل الاثنين بالمئة.

Image result for مسلسل الوصال

فيما علق قادير على الأمر قائلاً : “انا لا أنزعج ابداً من نجاح زوجتي.. نجاح نسليهان هو نجاح لي أنا أيضاً”.

Image result for قادير و نسليهان

نسليهان أتاجول في ابنة السفير:

تلعب نسليهان أتاجول الشهيرة بنيهان بطلة  مسلسل “حب أعمى” شخصية ناره المعذبة  التي تـألمت كثيراً،  عاشت بدون أم و مع اب مريض نفسي يتاجر بها، كانت على شفا الموت و لكنها قوية للغاية وعنيدة، و تفعل كل ما تريد بأي طريقة، واسعة الحيلة، فرغم معانتها من الاغتصاب و عدم تصديق اقرب الناس اليها بما فيهم حبيبها، و لكنها رغم كل هذا تقف شامخة و لا تنحني ابداً، لذلك ابنتها متعلقة بها حد الجنون، و ابنتها تلك مثلها تماماً قوية و متفهمة و عقلها أكبر بكثير من سنها الحقيقي، يكفي أنها رغم كونها جائعة لكنها وضعت الطعام في حقيبتها كي تتقاسمه مع والدتها في الطريق، استطاعت أن تظل مستيقظة طوال الليل للهروب مع والدتها، لديها ارادة قوية و عند كبير فهي ابنة امها حقاً كما تقول طوال الوقت.

Sancar Nareyi durduracak mı

مسلسل ابنة السفير دراما رائعة تناقش قضية القهر و الظلم التي تتعرض له المرأة من الرجال من اغتصاب و تعنيف في اطار رومانسي تغلفه الرومانسية الواقعية، التي نعيشها كل يوم في حياتنا اليومية.

Image may contain: 1 person, standing

هذا المسلسل هو الثاني في مسيرة انجين اكيوريك الذي يتحدث عن معاناة المرأة و يناقش إحدى قضاياها الحساسة و  الشائكة و هي قضية الاغتصاب، و لكن تلك المرة انجين يتخذ دور المتخلي عن الحبيبة المغتصبة و ليس من يقف بجانبها مثل مسلسل “فاطمة”.

Image may contain: 3 people, people smiling

داليا محمد

لمزيد من التفاصيل عن مسلسل ابنة السفير من هنا 

زر الذهاب إلى الأعلى