فيديو الوكالة

أشرف الغريب يتحدث عن عظمة صوت كوكب الشرق أم كلثوم

أبدى أشرف الغريب الكاتب الصحفي و الناقد السينمائي الشكر و الاعتزاز بوجوده في ندوة أم كلثوم و انه سعيد لوجوده في دار الهلال و الحقيقة ان ام كلثوم تستحق هذا و اكثر و جميعنا نرى ان ام كلثوم حالة فريدة فهي زمن و عصر و انجاز مصري خالص و حقيقي و كامل و مشروع استثماري كبير و قد كانت محل هذه الثقة الذي وضعها بها جميع المحيطين بها ثم أضاف دائما اقف عند سؤال لماذا نجحت ام كلثوم في زمنها و استمر هذا النجاح و بعد 45 سنة ام كلثوم مازالت ام كلثوم هي الاسم الاكبر و الاعظم في الشرق الاوسط.

أشرف الغريب

وقال إن أم كلثوم كانت صوتا يتكأ على ثقافة كان لها صوتا مثقفا و الصوت المثقف ايها السادة يستطيع ان يختار و ان يدير مؤسسته الفنية يستطيع ان يجاري و ان يدير معاركه دون ان يخسر ام كلثوم و عبدالوهاب و عبدالحليم كانوا من هذا النوع و كذلك نجيب الريحاني كان متميزا عن كل جيله و لذلك عاش في داخلنا الى الان .

وأكمل أشرف الغريب اريد ان اقف عند ام كلثوم الممثلة ” في السينما ” انا في ظني ان ام كلثوم بتجربتها القصيرة نسبيا في السينما تستحق كل التقدير و الوقوف عندها لتأملها لأنها صاحبة اول فيلم من انتاج المؤسسة العظيمة ” ستوديو مصر ” اعظم صرح سينمائي، ام كلثوم كانت تعلم انها مطربة و كانت تعلم ان الجمهور سيستهدف افلامها لكي يستمعوا الى صوتها هي في النهاية صنيعة عصر كان قابل لان يدفع نجومه للأمام.

وأكد أن أم كلثوم واحدة من انجازات مصر مثلما انجزت قناة السويس و السد العالي فأم كلثوم كانت انجاز مصري صريح و كامل و استطاعت ان تبقى رائدة في مجالها فاستطاعت ان توحد العرب من المحيط الي الخليج في الخميس الاول من كل شهر و عندما وقفت تغني في باريس فهي تقول للعالم انا صوت مصري لا يقبل للهزيمة و سوف نظل نتحدث عن ام كلثوم حتى يوم القيامة.

أشرف الغريب

جاء ذلك في ندوة ” إبداعات كوكب الشرق ام كلثوم ” في أكاديمية الفنون و التي تحتفى بذكرى وفاة أم كلثوم الخامسة و الاربعين وذلك بقاعة ثروت عكاشة و يدير اللقاء الدكتور زين نصار، الناقد الموسيقى، بمشاركة الدكتور وليد شوشة، وكيل المعهد العالي للنقد الفني، والمخرجة إنعام محمد على، والكاتب الصحفي و رئيس تحرير مجلة الكواكب الأسبق أشرف الغريب .

تقرير : ندى البلتاجي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى