البحث عن الحقيقةالكورة أجوان

المتحدث باسم لجنة الرياضة بمجلس النواب: نقدم كامل الدعم المادي والمعنوي للشباب

 وجعلت من مركز شباب قليوب منافسآ لأكبر مراكز الشباب بالجمهورية

لا شك ان الشباب هم وريد الحياة والعمود الفقري للمحتمع المصري، ونرى جميعآ اهتمام القيادة السياسية بالشباب وتقديم الدعم لهم، لمساعدتهم والوصول بهم إلى الامام، نستهدف في حوارنا النائب حسين عشماوي عضو مجلس النواب والمتحدث باسم لجنة الرياضة بمجلس الشعب، ورئيس مجلس إدارة مركز شباب قليوب للحديث عن أخر المستجدات، والدعم المادي الاقتصادي الذي تقدمه الحكومة المصرية في السنوات الأخيرة، واللوائح الحديثة الخاصة بكرة القدم المصرية.

في البداية متى دخلت المجال الرياضي ؟
اولآ انا من مدينة قليوب وكنت اقضي معظم اوقاتي داخل مركز شباب قليوب، وفي عام ١٩٩٨ انضممت لعضوية مجلس الإدارة ثم تدرجت في المناصب حتى انتُخِبت رئيسآ لمركز شباب قليوب.

هل وجودك في مجلس النواب منذُ ٢٠١٥ سهل عليك إدارة مركز شباب قليوب ؟
بالطبع استغليت منصبي كعضو مجلس الشعب لتحريك المياة الراكدة داخل مراكز الشباب على مستوى الجمهورية، ثم محافظة القليوبية وأخيرآ بمركز ومدينة قليوب.

هل هناك اهتمام من المسؤولين بملفات الشباب خاصة على المستوى الرياضي ؟
بالتأكيد كان في ملفات كثيرة جدآ لابد أن نشتغل عليها بالنسبة للشباب، اعتقد ان السيد الرئيس مهتم جدآ بمراكز الشباب بمصر لأن ٦٥٪ من الشعب المصري شباب، كان لابد من أجهزة الدولة والقيادة والريادة ورئيس الجمهورية الأهتمام بالشباب بصفة عامة لأن الشباب عندهم فكر خارج الصندوق، وهذا تحرك الدولة في جميع المجالات وليس على الجانب الرياضي فقط، بدليل منتديات الشباب التي تُنظم برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي باستمرار، ومن مكاني هذا بشكر السيد الرئيس على هذه المبادرة لأنه لابد ان يكون هناك تبادل اراء بين الشباب وبعضها في مجال الرياضة والاستثمار والصناعه والاقتصاد والزراعة والتعليم، اريد أن اؤكد على ملفات البحث العلمي عندهم القدرة والآلية التي كنا نفتقدها في مجتمعنا المصري.

هل وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع لجنة الشباب بمجلس النواب يقدمون الدعم لمراكز الشباب في القرى الصغيرة ؟
بصفتي عضو لجنة الشباب بقولك انا عندي مايزيد عن ٤٣٤٠ مركز شباب على مستوى الجمهورية، ٨٠٪ منهم على مستوى القرى، بسسب ذلك نزلنا مع سيادة الوزير في القرى المحتاجة، والأشد أحتياجآ في كل ملفات الرياضة مثل قنا وسوهاج واسيوط والفيوم، ساهمنا مع وزير الشباب بمساعدة مراكز الشباب لأن الشباب يفتقروا اشياء كثيرة جدآ خصوصآ في جنوب الصعيد.

تحدث معنا عن قانون الرياضة الذي تم انشاءه بواسطة مجلس النواب

ساهمنا في انشاء قانون ٢١٨ لسنة ٢٠١٧ و ايضآ القانون ٧١ لسنة ٢٠١٧..كان ليا اضافة ٤ ابواب، الحمدلله قدمت مشروع قانون ان انا اعمل استثمار وباب فض المنازعات واعمل باب للخدمات وباب للعقوبات.

اولآ باب الاستثمار، اجاب المتحدث باسم لجنة الرياضة الدولة كانت بتصرف على الأندية ومراكز الشباب بعد انشاء قانون الاستثمار المسألة تحولت واصبح الأندية ومراكز الشباب هم من يدخلون أموال للدولة ووزارة الشباب، موازنة الشباب والرياضة في مصر مليار وخمسين مليون جنيه مصري علي اكثر من ٤٣٤٠٠ هيئة شبابية وعندي ٢٥٠ نادي رياضي واجتماعي على مستوى مصر كلها، لما عملنا آليات وفلسفة القانون ٢١٨ للهيئات الشبابيه و ٧١ للأندية، يحق لمركز الشباب ان يستثمر بنظام ال Bot بمعني ان يأتي مستثمر ينشأ حمام سباحة او هايبر او ملعب او ملاهي داخل مراكز الشباب، تأخذ الدولة ٢٥٪ من قيمة الأرباح اللي تم انشاؤها بواسطة المستثمر، هذا يحقق الاستفادة لجميع الأطراف لمستثمر ولهيئة شبابية وللدولة.

اما عن باب العقوبات قال عشماوي المتحدث باسم لجنة الرياضة أن حرمان شبابنا من دخول المباريات في كل المحافل الدولية والمحلية يعد أمر صعب جدآ وهذه مشكلة تواجه الشباب، فكان لابد ان احنا نعملهم معايير في آليات وفلسفة القانون ومن هنا كان سبب أنشاء باب العقوبات للتخفيف على مخصصات الدولة، بمعنى ان لما حد يكسر كرسي او يتصرف تصرف غير مهذب يتم تحويله جنائيآ، ايضآ اللي بيبيع تذاكر هذا أمر مخالف للقانون وله عقوبة محددة إضافة للسباب داخل المدرجات له عقوبة محددة على حسب معايير، مش معنى ذلك ان يتم حبس الشباب لأني ضد حبس الشباب لكن احنا بنعيد ثقافة المحافظة على مخصصات الدولة،

باب فض المنازعات.. كانت هناك أشكالية كبيرة جدآ في هذا الباب فاحنا كان عندنا مشكلة ان انا معنديش محكمة رياضية، عند حدوث مشكلة بين هيئة وهيئة او لاعب وهيئة او هيئة واتحاد ومثل هذه المشاكل الرياضية كثيرة جدآ، فكان يتم اللجوء للمحاكم النوعية وبعد خمس سنوات يتم الحكم بعدم اختصاص، فكان اغلب الأندية ومراكز الشباب اللي معاها فلوس تلجأ للمحكمة الدولية والاتحاد الدولي وهذه مشكلة وعائق يواجه الأندية ومراكز الشباب الصغيرة، لعدم قدرتهم على اتخاذ الاجراءات القانونية بالمحاكم الدولية، لهذا السبب انشأنا باب فض المنازعات بيتم دفع ٢٠٠٠ جنيه للجنة فض المنازعات بدل ما ندفع الألاف من الدولارات للمحكمة الدولية، ووجدت تعارضآ من رؤساء الأندية مثل الزمالك والأهلي لأن المحكمة الدولية تحكم لصالحهم دائمآ.

أخيرآ عن باب الخدمات.. انهاردة الهيئات الشبابيه بتأخذ ٧٥٪ اعفاء من الدولة عن طريق “الخدمات” التي تتمثل في المياه والكهرباء والغاز، يتم اعفاء مراكز الشباب من دفع الفواتير والمبالغ الخاصة ومن هنا بقدم التحية والشكر لمعالي الوزير الدكتور اشرف صبحي على تعاونه معنا، ودعمه ومساعدته في تطوير مراكز الشباب على مستوى الجمهورية.

هل دعمك و مساعدتك تقتصر على مركز شباب قليوب فقط ؟
عندي على سبيل المثال وليس الحصر ٦ وحدات هنا في مركز قليوب غير المدينة، تحتوي على مراكز شباب كثيرة جدآ، قدرت اعملهم ١٤ ملعب خماسي وامدهم بالأدوات الرياضية من الوزارة وادعمهم بحاسب الي وبملاهي للأطفال ايضآ قدرت اوفرلهم ترابيزات بلياردو وترابيزات تنس طاولة، إضافة إلى الأساس المكتبي داخل مراكز الشباب على اساس نقدر ندخل موارد لهيئة او مراكز الشباب في القرى وهذا حق الشباب.

تحدث معنا عن الطفرة الرياضية والأنشائية داخل مركز شباب قليوب
اقدر اقول ان المركز هنا من المراكز اللي ليها حظ اوفر بوجودي معاهم كرئيس مجلس إدارة وعضو برلماني، قدرت بالتواصل مع السيد الوزير وعملنا ملعب قانوني وبيتم تجهيز التراك الخاص بالملعب وقريبآ هيتم الدعم بمدرجات متحركة، ايضآ دعمني لأنشاء ملاعب خماسية إضافة إلى نظام ال Bot وبسببه تم انشاء حمام سباحة، عملت ٣٧ محل تجاري بسور المركز و١٢ مكتب إداري، بدأت بتنمية بعض الأنشطة داخل مركز الشباب عندي اكتر من ٢٦ نشاط قائم ونشاط ديني، ايضآ عندنا فرق كرة قدم بمختلف الاعمار، الفريق الاول ينافس على الصعود لدوري الدرجة الثالثة، حصلت على مركز ثاني على مستوى الجمهورية لبطولة كرة القدم للفرق الخماسية، حصلت على المركز الأول على مستوى الجمهورية بالنسبة للنشاط الابداعي، بالتأكيد مركز شباب قليوب ينافس اكبر مراكز الشباب داخل الجمهورية.

حوار : عبدالله محمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى