بنكنوتتوك شو

خبير اقتصادي: يجب إطلاق مبادرة لدعم أسعار المحروقات للمصانع

قال الدكتور محمد حمزة الحسيني، الخبير الاقتصادي، إنه لم يتخذ قرارا حتى الآن بدعم الحكومة لـ أسعار المحروقات للمصانع، لافتًا إلى أن المصانع تشتكي من عدم دعم الحكومة لـ أسعار المحروقات للمصانع، لعدم تمكنهم من المنافسة نظرا لارتفاع التكلفة المضافة لمنتجاتهم .

وأوضح “الحسيني”، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “همزة وصل”، المذاع عبر فضائية “النيل للأخبار”، اليوم الخميس، أن المصانع تريد وضع خطوط إنتاج لها تسهم في رفع العبء عن المواطن المصري ، ولكي تكون تكلفة المنتج قليلة يجب التوجه لدعم المحروقات لتنافس سعر المنتج المستورد مما سيساهم في خفض الأسعار

وأضاف أن الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، تناقش منذ عدة أشهر العديد من المبادرات في هذا الشأن، والتي تتعلق بإعادة منظومة دعم المحروقات للمصانع فقط، بعد وصول الدولة لمراتب محترمة عالمية في الاكتفاء الذاتي من الغاز والبترول.

وتوقع محمد حمزة الحسيني، الخبير الاقتصادي، أنه في القريب سيصدر قرارا بتفعيل دعم المحروقات للصناعة المصرية.

وشدد على أن مبادرة دعم المصانع المتعثرة تساهم في إزالة سرطان الصناعة المصرية المهتك بسبب دعم التجار و عدم الاهتمام بالصناع الذين هم عصب الاقتصاد للاسف، وان قرار السيسي يعد وسيلة إضافية  لخفض نسبة البطالة، وضخ استثمارات جديدة محلية، التي تعد أهم ركيزة لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية أعلنت أن عام 2020 هو عام الصناعة المصرية

الجدير بالذكر أن عضو اللجنة العليا للإصلاح التشريعى، رأى ان حل مشكلة المصانع المتعثرة، سيكون بداية حقيقية للنهوض بالصناعة ورفع شعار صنع في مصر من جديد، والإعتماد على المنتج المحلى في الأساس، لاسيما مع صدور تشريع جديد من مجلس النواب مؤخرا بتشجيع المنتج المحلى ومنحه الأفضلية لدى الجهات الحكومية التي كانت تستورد منتجات أجنبية، مشيدا بالتعاون الجيد بين مصنع ” سيماف” التابع للهيئة العربية للتصنيع، ووزارة النقل، لإمدادها بعربات السكة الحديد والمترو المتطورة، وإعادة هيكلتها، وامدادها بكافة مستلزماتها، موضحا ان ذلك يعد إنجازا صناعيا بأيادى مصرية، من شأنه توفير العمله الصعبة وعودة القلاع الصناعية المصرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى