الآن

قاطعوا الفنان محمد رمضان .. تويتر ينتفض ضد نمبر وان بسبب فيديو الطيار

 

تصدر الفنان محمد رمضان من جديد الترند بسبب أزمة الطيار ولكن هذه المرة حملة شرسة ضده مطالبه بمقاطعته.
«قاطعوا محمد رمضان» بهذا الهاشتاجالهاشتاج عبر المغردون عن استيائهم من الفنان محمد رمضان عبر تغريدات لهم على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.
وخلال السطور القادمة يستعرض موقع الوكالة نيوز أبرز التغريدات التي تناولها هاشتاج « #قاطعوا_محمد_رمضان» ..

الفنان محمد رمضان
غرد حساب يحمل اسم حسن الكاتب قائلا «محمد رمضان وصل لمرحله أنه فاكر نفسه أله يتعالي ويحكم ويسيطر ويقطع عيش الناس وكمان يتريق عليهم .. محمد رمضان أحنا إلى عملنه ونقدر ننزله الأرض .. نشر الفساد والبلطجة .. ال هيعلمه الأدب فعلا مقاطعه حفلاته وقناتة وأي صفحه».
وتقول رشا سمره فى تغريدتها: «مقطعاه من وقت عبده موته ولحد الآن .. أسوء من أنجبت مصر .. سبب البلطجة والضياع .. محدث النعمة وقاطع أرزاق الناس .. #قاطعوا_محمد_رمضان السرسجي ».
وغرد حساب يحمل اسم أحمد أبو شيكه قائلا: «أنا عن نفسي مش بحب محمد رمضان ولا بحب تمثيله لأنه ببساطة لابد من مقاطعته شخص تافه لم يضيف أي شيء يستحق انه يتعمله الضجة دى كلها ».
محمد رمضان افسد اللي ما يصلحهوش كلام أو تريندات
ويقول حساب يحمل اسم أحمد منصور: « ريبورت علي فيديوهاته علي اليوتيوب وعلي أكونتات السوشيال ميديا .. امنعوا اللي حواليكم من أنهم يتفرجوا عليه أو يسمعوا أي حاجه ليه .. أنما مجرد كلام فانتوا بتضحكوا علي نفسكم لان الشخص ده افسد اللي مايصلحهوش كلام أو تريندات ».
ويقول حساب يحمل اسم حمدي مختار: «آه يا زمان العبر .. سوق الحلاوة جبر ..
إحنا اللي كانوا الحبايب .. بيسافروا بينا القمر .. بقينا انتيكه.. دقي يا مزيكا .. والدنيا فبريكه بتفرم الإنسان .. قصدي اللي كان إنسان .. طيب يا صبر طيب.. #قاطعوا_محمد_رمضان ».
رسالة لمحمد رمضان: 9 ونص مليون جنيه حق الطيار
وطلب مجدي كمال من محمد رمضان أن يسدد للطيار ال9 ونص مليون عشان تكسب احترام الناس لان قطع العيش حرام
ويقول حساب يحمل اسم ابنوب: «لما الكل قلب عليه #قاطعوا_محمد_رمضان». وطلب حساب يحمل أسم محمد عبد الله مقاطعة محمد رمضان لانه شبعه من بعد جوع ».
نحن من جعلنا من البلطجي فنان و سواق التوكتك مطرب
ويقول مدحت حسن: «نحن من صنعنا قيمة لمن لا قيمة له ..نحن من جعلنا من البلطجي فنان و سواق التوكتك مطرب .. نحن من رفعنا جهلاء و مُحدثين النعمة ليعيرونا بعد الغني .. نحن الجاني و الضحية .. عالم تغيرت فيه مقاييس الثقافة و الفنون .. و علينا الإصلاح من اجل أبنائنا قبل فوات الأوان».

كتب: محمد السيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى