الكورة أجوان

الرجاء يهزم مازيمبي بهدفين ويقترب من المربع الذهبي لدوري أبطال أفريقيا


 

اقترب الرجاء البيضاوي المغربي من التأهل لقبل نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، عقب فوزه على مازيمبي الكونغولي 2 / صفر، اليوم الجمعة، في ذهاب دور الثمانية للمسابقة.

وتقدم الرجاء في الدقيقة السادسة عن طريق الكونغولي بين مالانجو، قبل أن يسجل بدر بانون الهدف الثاني في الدقيقة 79.

ومن المقرر أن يلتقي الفريقان في إياب دور الثمانية في السابع من اذار / مارس المقبل في الكونغو، حيث يكفي الفريق المغربي الفوز بأي نتيجة أو التعادل أو حتى الخسارة بفارق هدفين مع تسجيل هدف خارج الأرض، فيما يتوجب على مازيمبي الفوز بثلاثة أهداف على الأقل لضمان التأهل للدور المقبل.

ولم يشأ الرجاء أن يبدأ المباراة بمرحلة جس النبض، لكنه حاول مباشرة تسجيل الهدف الأول، حينما سدد لاعبه الكونغولي بين مالانجو، وهو لاعب سابق في مازيمبي، كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها جاءت أعلى عارضة الحارس إدريسا جوبوهو.

واضطر جمال السلامي المدير الفني لفريق الرجاء، إلى القيام بأول تغيير في صفوف فريقه مع حلول الدقيقة 12، حينما خرج عبد الرحيم الشاكر ليحل بدلا منه عمر بو طيب.

وفي الدقيقة السادسة سجل الرجاء أول أهداف المباراة عن طريق مالانجو ، بعدما تلقى كرة عرضية من ضربة ركنية نفذها سفيان رحيمي، ليوجهها بضربة رأس اصطدمت بالقائم الأيسر للحارس جوبوهو ثم عانقت الشباك.

على الجانب الأخر، حاول مازيمبي العودة إلى أجواء المباراة، خاصة مع السيطرة الكبيرة للرجاء، لكنه فشل في ذلك مع تألق دفاع الفريق المغربي.

وفي الدقيقة 17 سدد عبد الإله الحافيظي لاعب فريق الرجاء كرة داخل منطقة الجزاء، لكن جوبوهو تصدى للكرة وأبعد الخطر عن مرمى فريقه.

وسدد أوشايا لاعب مازيمبي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء بالقدم اليسرى، لكنها مرت بعيدا عن مرمى الحارس الزنيتي في الدقيقة 34.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الاول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم الرجاء 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، بادر مازيمبي إلى الهجوم من أجل تسجيل هدف التعادل، لكن دفاع الرجاء وقف سدا منيعا أمام هجمات جاكسون مولينكا وزملاءه.

وسرعان ما استعاد الرجاء السيطرة على المباراة، محاولا تسجيل هدف ثان يقتل به المباراة ويمنحه فرصة حسم التأهل بشكل مبكر، لكن جوبوهو تفنن في إبعاد الفرص التي تناوب على إهداراها حميد أحداد وعبد الإله الحافيظي.

وأثمر ضغط الرجاء المتكرر عن تسجيله الهدف الثاني عن طريق بدر بانون في الدقيقة 79 بعدما تلقى كرة عرضية أكثر من رائعة من زميله محسن متولي، ليضع الكرة بضربة رأس في شباك الحارس جوبوهو.

وفي الوقت المتبقى للمباراة، واصل الرجاء ضغطه على منافسه محاولا تسجيل هدف ثالث وقتل المباراة، لكن ذلك لم يحدث مع تألق جوبوهو في الدقائق الأخيرة.

وأطلق الحكم صافرة نهاية المباراة معلنا فوز الرجاء 2 / صفر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق