الشارع السياسي

النائب أمين مسعود: غادة والى لا تعرف سوى طريق النجاح داخل مصر وخارجها

أكد المهندس أمين مسعود عضو مجلس النواب وعضو هيئة مكتب حزب مستقبل وطن بالعاصمة ان الدكتورة غادة والي وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة ورئيس منظمة الأمم المتحدة للجريمة والمخدرات بفيينا لا تعرف الا لغة تحقيق النجاح في عملها سواء داخل مصر وخارجها.

وأشار “مسعود” في بيان له أصدره اليوم الى ان أكبر دليل على ذلك اعطاء الدكتورة غادة والى تعليمات للعاملين في مقار الأمم المتحدة في فيينا ببدء تطبيق نظام العمل من المنزل واتخاذ اجراءات للحد من السفر الي الدول الأخرى في مهام عمل وأنشطة ميدانيه ومنع الزيارات لغير العاملين الاساسيين وأيضا منع الاجتماعات بالمقار وايقاف الفعاليات والاحتفاليات، وذلك في اطار مواجهة فيروس كورونا واتساقا مع ما اتخذته الحكومة النمساوية من اجراءات احترازيه تبدأ بعد غد الاثنين بإغلاق تدريجي للمدارس بعد أن تم ايقاف الدراسة في الجامعات.

وقال النائب أمين مسعود ها هي الدكتورة غادة والى تفكر من خارج الصندوق كما كانت تفعل في مصر خلال توليها لحقيبة وزارة التضامن الاجتماعي مشيدا بالبيان المهم الذى اصدرته الدكتورة غادة والى وأكدت فيه أن صحه وسلامة العاملين هي أولوية أولى وأن الأمم المتحدة متضامنة مع الدولة النمساوية المضيفة في ما تتخذه من إجراءات وأن الاتصال مستمر مع السلطات المعنية والمنظمات التي تقع مقرها في النمسا لتحقيق أعلي درجات التنسيق في مواجهة فيروس كورونا.

وكان  المستشار النمساوي سباستيان كورتس قد اكد ان  أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد في النمسا وصلت بالفعل إلى أبعاد دراماتيكية بعد ارتفاع عدد الاصابات بالفيروس الى 300 اصابة .

وقال كورتس في كلمته أمام مجلس الامن الوطني أنه إذا لم يتم احتواء الانتشار السريع للفيروس فإن هذا العدد سيتجاوز عدة آلاف فى أقل من أسبوع .

وأشار كورتس إلى أن الحكومة تكثف جهودها لاحتواء المرض خاصة إنقاذ حياة المسنين حيث اتخذت الحكومة خطوات صارمة مثل القيود المفروضة على الجامعات والمدارس والمناسبات لافتا الى أن الاجراءات الحالية لا يمكن لها إيقاف الفيروس ولكن يمكن إبطاؤه حتى لا ينتشر.

ويذكر ان بيتر هاكر مستشار حاكم فيينا للشئون الصحية، قد اكد إن النمسا تكافح بقوة للسيطرة على انتشار الفيروس والتقليل من المخاطر الحالية، مضيفا أنه تم إجراء اختبارات طبية لما مجموعه 5،362 شخص فى البلاد بحثًا عن الاصابات ومنع العدوى المحتملة، وأشار إلى أن معظم الحالات المكتشفة فى فيينا وتبلغ 50 حالة، منها 4 حالات فى العناية المركزة، لافتا إلى أن هناك 45 حالة فى النمسا السفلى و 18 فى ستيريا و 42 فى تيرول و 28 فى النمسا العليا و 11 فى سالزبورغ و 4 فى بورغنلاند و 12 فى فورارلبرغ وواحدة فى كارينثيا.

برلمانى: غادة والى أدارت وزارة التضامن بدقة الساعة السويسرية

أمين مسعود

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى