الآنصحة

تعرف على تفاصيل إجراءات الدول في علاج فيروس كورونا البشري ونسب الشفاء

 

 

تعد مرحلة تواجد لقاحات لـ علاج كورونا خطوة مهمة باتجاه تحقيق الحد من أنتشار فيروس كورونا المستجد في العالم ، حيث أعلنت عدة دول عن وجود لقاحات تجرى تنفيذها على عدد من المتطوعين ، والتي جاءت سريرية ، وخلال السطور المقبلة يقدم موقع « الوكالة نيوز » التفاصيل الكاملة عن علاج فيروس كورونا البشري ونسب الشفاء منه .

هل يوجد علاج لفيروس كورونا المستجد ؟

هناك لجنة علمية قوية من الاستشاريين بوزارة الصحة، وضعت بروتوكول علاج فيروس كورونا المستجد ، ضمن أحدث المعايير ، وهذه البروتوكولات مبنية على أدلة علمية وبنتائج جيدًا جدًا ، تطلع على تعليمات منظمة الصحة العالمية ، وهناك خلط بين بعض الأدوية بشكل معين نتيجة أدلة علمية وتجارب سريرية، وليست المرة الأولى التي نستخدمها ، وذلك حسبما أعلنت وزيرة الصحة المصرية .

وقالت الإدارة المركزية للشؤون الصيدلية بوزارة الصحة والسكان ، إن عقار «بلاكونيل» الذي تداوله البعض ، لا يستخدم في علاج الحالات الإيجابية لفيروس كورونا ، وإنما المريض يخضع لبرتوكول علاجي محدد يعتمد على أسانيد علمية محددة .

كما أن العقار بلاكونيل هو دواء مسجل على قاعدة بيانات الوزارة ، وايضا هو دواء بشري فعال يستخدم في علاج التهاب المفاصل الروماتويدى والتهاب المفاصل مجهول السبب والذئبة الحمامية القرصية .

تجربة اللقاح « إم آر إن إيه » في الصين وألمانيا

قامت الصين وألمانيا بتنفيذ التجارب السريرية على أول لقاح صيني ضد فيروس كورونا المستجد « إم آر إن إيه » ، حيث يعمل على التجارب فريق الباحثين ، تحت قيادة الدكتور تشين واي ، من أكاديمية العلوم الطبية العسكرية في الصين .

تجربة اللقاح « إم آر إن إيه » في أمريكا

كما بدءت أمريكيا في أول تجربة بشرية للقاح محتمل لفيروس كورونا في مدينة سياتل لمكافحته ، واللقاح يدعى « ام ار ان ايه-1273 » ، حيث طورته المعاهد القومية الاميركية للصحة وعلماء ومتعاونون في شركة موديرنا للتكنولوجيا الحيوية التي مقرها كامبردج في ولاية ماساشوستس .

وستدرس التجربة التي تجري في مدينة سياتل ، عن طريق الحقن العضلية في أعلى الذراع ، حيث ستتم مراقبة المشاركين في التجربة لرصد أي أثار جانبية ، كما تستغرق تجربة اللقاح من عاما إلى 18 شهرا ، لإثبات فعاليته وسلامته على صحة البشر من الفيروس .

هل تستخدم المضادات الحيوية في علاج فيروس كورونا ؟

لا ، وتستخدم المضادات الحيوية لعلاج المصابين بالتهاب رئوي ، لأن لها القدرة على قتل البكتيريا والفطريات ، ولكنها غير مجدية مع الفيروسات التي تعيش داخل خلايا الجسم البشري، ولا تؤثر أبدًا بفيروس كورونا ، وقد تؤدي إلى آثار جانبية .

ولكن إذا تحدثنا عن الأشكال الحادة لفيروس كورونا في المستشفى ، فإنه لا بد من استخدام المضادات الحيوية في العلاج، لأن فيروس كورونا يخلق نقطة انطلاق للبكتيريا والفطريات لإصابة الرئتين ، حسبما قال اخصائي الأمراض المعدية في روسيا.

نسبة الشفاء من فيروس كورونا

بفضل قرارات القيادة السياسي والتي تنفذها وزارة الصحة ، استطاعت الدول أن تقلل حالات الإصابة اليومية ، موضحة أن نسب الشفاء جيدة ، وبالنسبة لحالات المتوفاة من المصريين نتيجة الانتظار لذلك تدهورت الحالة وأدت للوفاة، خاصةً لكبار السن .

كما انه تم توفير الفرق الطبية في جميع الدول بالعالم لمتابعة وضعيات جميع من سيخضعون إلى إجراء العزل الصحي الذاتي .

ووصل عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في العالم 287,325 ، بينما الوفيات 11,892 (%4.1) ، أما التعافي 93,603 (%32.6) .

جدير بالذكر أنه لا يوجد أي لقاحات أو علاجات ضد كوفيد-19 ، الذي أصاب أكثر من 180 ألف شخص في أنحاء العالم ، منذ ظهوره في الصين أول العام الماضي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى