الآنالرئيسية

تفاصيل مأساوية عن وفاة عروس الشرقية.. اللحظات الأخيرة مؤثرة

 

تصدرت قصة عروس الشرقية مواقع التواصل الاجتماعي منذ يوم الجمعة الماضية، وهي فتاة ثلاثينية، تُدعى “نيرة إبراهيم”، كانت تستعد للاحتفال بزفافها، ولكن عقب خروجها من الكوافير والتقاطها صورة جماعية مع أصدقائها، لفظت أنفاسها الأخيرة في الحال.
وكانت نيرة تستعد لزفافها وتلتقط الصور التذكارية بمناسبة عرسها، وعقب خروجها من الكوافير بثواني معدودة، سقطت على الأرض في حالة إغماء بعد إصابتها بأزمة قلبية تموت على إثرها، ليتحول الفرح إلى عزاء، ينتهي بالصراخ والبكاء بدلا من الاحتفال والغناء.
شيع المئات من أهالي مركز ومدينة “ههيا” بالشرقية، يوم الجمعة، جثمان العروس، برغم نقلها إلى المستشفى لإسعافها إلا أنها فارقت الحياة إثر تعرضها لهبوط حاد في الدورة الدموية.
وتلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من مستشفى “ههيا” المركزي، بوصول “نيرة إبراهيم أحمد العايدي”، المُقيمة ببندر ههيا، ترتدي فستان الزفاف، تُعاني من إصابة بأزمة قلبية.
وحاول الأطباء تقديم الإسعافات اللازمة لإفاقتها، إلا أنها فارقت الحياة، وجرى تحرير محضرا بالواقعة واخطرت النيابة العامة، والتي صرحت بدفن الجثة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.
وحمل الأهالي، الجثمان داخل النعش الذي اكتسى بالورد وطرحة الفرح البيضاء وتم الدفن بمقابر ذويها بالمدينة وسط حالة من الحزن والبكاء الشديد لفراقها.

أعراض الأزمة القلبية
تشمل علامات وأعراض الأزمة القلبية ما يلي:
– ضغط أو ضيق أو ألم أو إحساس ضاغط أو مؤلم بالصدر أو الذراعين قد ينتشر إلى الرقبة أو الفك أو الظهر.
– غثيان أو عسر هضم أو حرقة في فم المعدة أو ألم في البطن.
– ضيق التنفس.
– التعرق.
– التعب.
– دوار أو دوخة مفاجئة.
وليس كل من يصاب بالأزمة القلبية يشهد نفس الأعراض أو يتعرض لنفس شدة الأعراض، فقد يشعر البعض بألم خفيف، والبعض الآخر يشعر بألم شديد، وبعض الأشخاص لا يشعرون بأية أعراض، بينما البعض الآخر قد تكون أول علامة له هي حدوث سكتة قلبية مفاجئة، ومع ذلك، كلما كثرت العلامات والأعراض لديك، زادت احتمالية إصابتك بأزمة قلبية.
وتختلف الأزمة القلبية عن الحالة التي يتوقف بها القلب بشكل مفاجئ (سكتة قلبية مفاجئة، تحدث عند وجود اضطراب كهربي يوقف عملية الضخ بالقلب مما ينتج عنه توقف تدفق الدم إلى باقي الجسم)، قد ينتج عن الأزمة القلبية حدوث سكتة قلبية، ولكنها ليست السبب الوحيد.

 

زر الذهاب إلى الأعلى