بأقلامهم

حاتم الدالي يكتب: الطبيعة وانذار البشرية


الطبيعة تعطي درسا قاسيا لسكان الأرض، وخالق الكون له حكمه في إنذار البشرية انهم يحصدون بأياديهم نتاج أعمالهم.

اعجبني جدا وتوافق مع ما دار بخلدي مقال علي الصفحة الشخصية لصديقي أ. ايمن عويان بعنوان الجانب الاخر لهذا الوباء.

اتفقت معه واتفق معي بأشياء كثيره واتفق مع قراءتي وفهمي لقول الله عز وجل في محكم آياته (ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (41).

فعلا ان أفعال البشرية علي الرغم من ان ظاهرها تقدم وتكنولوجيا ورفاهية لبني الانسان الا ان بباطنها تلاعب وإفساد لحركه الحياه وتناغمها علي الأرض وإخلالًا بالتوازن البيئي لها.

لقد تحدثت دوريات علميه والمهتمين بالمناخ والبيئة علي مستوي العالم عن تراجع نسب التلوث وانخفاض في التغيرات المتسارعة والانبعاثات الضارة التي كانت تؤثر علي الغلاف الخارجي للأرض مما يؤثر علي التوازن البيئي عليها.

ليأتي فيروس ليس بجديد ولكنه مستغرب لا علاج له ومن رحمه رب الكون وخالقه ان تكون نسبه الوفاه به محدودة بنسبه مئوية ضئيلة ولكن نسبه الإصابة به كبيره وضخمه فتهدد البشرية جميعها.

فيروس يقاوم بالنظافة والتطهر والتطهير الامر الإلهي الدائم والثابت والذي لا ريب فيه.

فيروس يقاوم انتشاره بقله الاختلاط فتغلق صناعات وتعطل وسائل نقل وتختفي صراعات وتقف حروب وتنتهي مشاحنات.

كل هذا والكون يتعافى تدريجيا من تخريبنا له تحت مسمي العلم والتقدم.

فيروس ضئيل صغير يعطي رساله اتمني ان تقرأها جيدا ان احتياجات بني البشر الحقيقية اقل بكثير مما تنتجون وتدمرون به عالمكم وأنتم لا تشعرون.

لن تجدوا تداولا كثيرا لتقارير البيئة عن تعافي الكون من بعض آثارنا الضارة فهي تقارير لن تلقي قبولًا لدي الإمبراطوريات الصناعية المخرب الحقيقي لهذا الكون.

التقدم مطلوب وأمر وارد ومنصوص عليه بالكتب السماوية وطبيعة الحياه البشرية ومنهجها ولكن لم يحن الأوان بعد هو إنذار لقوله تعالي : ( حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الأرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالأمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) .

والله اعلي واعلم

كاتب المقال / نائب رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية للشئون السياسية والتنظيم

حاتم الدالي يكتب : العظة التي نأخذها من فيروس كورونا

الطبيعة وانذار البشرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد ايضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق