احنا الطلبة

طلاب جامعة الأزهر يطالبون بإلغاء امتحان منتصف الفصل الدراسي الثاني


 

تداول طلاب جامعة الأزهر بيانا عبر وسائل التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” ، يطالبون قيادات الجامعة بإلغاء امتحانات منتصف الفصل الدراسي الثاني أسوة بالجامعات المصرية وتخفيفا للعبء، والاقتصار بما تم شرحه لشهر مارس وإجراء الامتحانات في الوعد المحدد سلفا ومراعاة طلاب الكليات العملية والدراسات البحثية، وقالوا في نص البيان ” إلي الدكتور محمد المحرصاوى رئيس جامعة الازهر، الدكتور يوسف عامر نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب،نرجو من سيادتكم الموقرة اتساع صدر عدالتكم لشكوانا ونرجوا النظر حولها، نحن نقدر جهود سيادتكم المبذولة لتخطى الأزمة الراهنة وتفانيكم فى العمل لمواجهة الظروف الحالية سعيا منكم لإستكمال العملية التعليمية رغم كل العوائق ؛ شاكرين جهودكم فى تطبيق منظومة التعليم عن بعد ؛ وحرصا منكم على وصول المحتوى التعليمى كاملا الى الطلاب والطالبات، وذلك للتغلب على الازمة الحالية ومواكبة أنظمة التعليم العالمية.

وأوضحوا أنه علي الرغم ما يتم السعى إليه من محاولة إجراء امتحانات منتصف الفصل الدراسى(الميدتيرم) رغم ما صدر من قرارت بإلغاءها على مستوى الجامعات وضمها الى امتحانات نهاية العام بقرار من سيادتكم ووزير التعليم العالى، يُثقل كاهلنا ولا نقدر ع تحمله، وليس ذلك لأسباب واهية أو تكاسلا منا ولكن نظرا للاسباب الاتية:

١- عدم إستقرار خدمة الانترنت عند معظم الطلبة معظم الوقت، مما يعيق تنفيذ العملية الامتحانية .

٢- بعض الطلاب وإن كانوا بالعدد القليل لا يتوافر لديهم الانترنت نظرا لظروف مادية أو ما شابه .

٣-من توافر لديهم الانترنت لديهم العديد من المشاكل التقنية وهذه ليست فردية .

– أولا:- خدمات الواى فاى وإن كانت متوفرة لمعظم مستخدمى الانترنت إلا إنها بطيئة جدا بشهادة شركات الاتصالات ووزير الاتصالات مما لا يتناسب مع الزمن المحدد للإمتحان .

– ثانيا :- ضعف الشبكة للهواتف الخلوية ( داتا الفون ) فى معظم القري بجميع أنحاء الجمهورية، مع الأخذ فى الإعتبار أن معظم طلبة جامعة الأزهر من الأقاليم .

٤-حل الأزمة باللجوء الى توفير الانترنت بالمعاهد الازهرية المجاورة يخالف سياسية الحجر الصحى وقد يساهم في نشر الوباء .

٥_لم نعتد على هذا النظام الأونلاين من الامتحانات والزمن المتبقى قبل الموعد المحدد للامتحانات ” حيث تم تحديده 8 أبريل ” غير كافى للإعتياد على هذا النظام.

٦_سوء الأحوال النفسية للطلبة جراء ما يحدث فى البلاد بشأن الوباء المتفشي .

٧_ أنه بعد ما صدر من قرارات لتأجيل الدراسة والغاء الميدتيرم بقرار من المجلس الاعلى للجامعات وبتصديق من سيادتكم ، فإذا بنا نفاجئ اليوم بالقرار انه قرار رسمى من سيادتكم وسيتم تطبيقه فعليا وغير مسموح بأى أعتراضات منا على ذلك ، وكل هذا بين ليلة وضحها.

٨_ كل تلك الاسباب إضافة الى أننا لن نقدر لإن نتحمل كل هذا الضغط النفسي والتوتر، ولن يجدى هذا نفعا لمذاكرتنا، وبالتالى فلن يكون القرار فى مصلحتنا نهائيا .

وأضافوا أنهم يحاولون توضيح وجهة النظر وعدم ملائمة وصعوبة التطبيق طوال اليوم بلا أدنى عائد على الإطلاق ، مما تسبب لنا بما هو اشبه بالصدمة والتوتر ، وبالتالى هذا يؤثر على مناعتنا بشكل سلبى ، وهذا ليس جيدا فى ظل تلك الظروف وما نواجهه يحتاج لمناعة قوية للمواجهه .

ويطالب الطلاب مساواتهم بجميع الطلاب على مستوى الجمهورية ، والذين طُبق عليهم قرار المجلس الأعلى للجامعات بإلغاء إمتحانات منتصف العام الدراسي ( الميدتيرم ) وضم درجاتها إلى نهاية العام ، نظرا لكوننا فى نفس المرحلة التعليمية ، ونفس الظروف الإستثنائية التى تمر بها البلاد .

وأكدوا أن كل ما يرجوه لم يكن سوى طمعا فى كرم قيادات الجامعة الدائم علي الطلاب فى تخفيف بعض الأحمال عن عاتقهم و لحرص قيادات الجامعة على سلامة وصحة طلابهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق