في ذكرى انتقاله لريال مدريد.. ماذا قدم إيدين هازارد في صفوف الملكي؟

يمر اليوم الذكرى الأولى على انضمام البلجيكي إيدين هازارد إلى صفوف نادي ريال مدريد الإسباني قادما من تشيلسي الإنجليزي خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

وأعلن نادي ريال مدريد الإسباني في مثل هذا اليوم الأحد الموافق السابع من يونيو لعام 2019، حصوله على خدمات البلجيكي إيدين هازارد بشكل رسمي من صفوف تشيلسي الإنجليزي بعد سلسلة طويلة من المفاوضات حسمتها رغبة اللاعب في الانضمام إلى قلعة الملكي.

وانضم هازارد إلى صفوف ريال مدريد في صفقة بلغت قيمتها 100 مليون يورو، وبعقد يمتد حتى 2024.

وخلال موسم واحد قضاه ايدين هازارد مع كتيبة الميرنجي بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان لم يشارك سوي في 15 مواجهة فقط .

حيث ظهر هازارد في 10 مواجهات فقط في الدوري الاسباني لم يسجل فيها سوي هدف وحيد وصنع أربع آخرينء بينما شارك في 5 مباريات ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا ولم يسجل فيها أي هدف وصنع هدف واحد.

ولعل قلة مشاركات هازارد مع ريال مدريد تعود إلى كثرة الإصابات التي تعرض إليها منذ قدومه إلى إسبانيا حيث بدأ مسيرته مع الملكي بإصابة عضلية أبعدته عن المشاركة لفترة طويلة ثم بعدها تعرض للإصابة أثناء مشاركته في مواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي ضمن ذهاب دور المجموعات على مستوي الكاحل التي أبعدتها عن الظهور تماما قبل أن يتعافى وبعدها تجددت نفس الإصابة التي على إثرها احتاج لتدخل جراحي أشار إلى نهاية موسمه مع الميرنجي قبل أن تجتاح أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد وتجمد النشاط الرياضي ليجد لنفسه فرصة في التعافي والعودة للظهور من جديد.

وغاب هازارد أيضا عن التتويج من ريال مدريد بأول ألقابه بعدما حقق الملكي كأس السوبر الإسباني على حساب أتلتيكو مدريد بسبب الإصابة.

ويشار إلى سبب إصابات اللاعب إلى اللعنة المعروفة عن الرقم 7 التي تلازم أي لاعب يرتديه بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي رحل إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي في مطلع موسم 2019، وهو ما ظهر مع ماريانو دياز من قبل البلجيكي.

زر الذهاب إلى الأعلى