الشارع السياسي

مهنئا السيسى والمصريين بثورة يونيو .. علاء عابد : تحية قلبية للشعب المصرى لحرصه على امن واستقرار البلاد


وجه النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب ونائب رئيس حزب مستقبل وطن التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسى وجموع المصريين بمناسبة الذكرى السابعة لثورة 30 يونيو الخالدة مؤكدا ان هذه الثورة الخالدة كانت السبب الرئيسى فى انقاذ مصر والمنطقة باسرها من الفوضى والدمار لما سمى بثورات الربيع العربى وفى إنقاذ البلاد من المخططات الإرهابية والفتنة التى استهدفت بها جماعة الاخوان الارهابية والدموية تقسيم البلاد وإدخالها فى حروب أهلية.

وقال ” عابد ” فى بيان له اصدره اليوم ان ثورة 30 يونيو كشفت عن درجة الوعى التى يتمتع بها المصريون ونضجهم الفكرى والسياسى حيث أعلنوا رفضهم التام لمحاولات النيل من مصر وأمنها واستقرارها ورفضهم التام لحكم دولة المرشد والفاشية الدينية موجها تحية قلبية لصقور وبواسل القوات المسلحة الباسلة فى انحيازهم التام والحقيقى لارادة الشعب المصرى فى حماية البلاد من جحيم الحروب غير المتكافئة بين الجماعات المسلحة والمواطنين العزل وقال ان ثورة 30 يونيو اتجهت بمصر الى دولة ديمقراطية حديثة ومدنية مشيدا بحجم الانجازات والمشروعات التنموية القومية التى تم تنفيذها فى كافة القطاعات لتحقيق التنمية الشاملة والحقيقية داخل مصر وفى جميع انحاء البلاد بقيادة الزعيم البطل الرئيس عبد الفتاح السيسى ووجه النائب علاء عابد تحية خاصة للمرأة المصرية التى قادت الاسر المصرية وتقدمت الصفوف فى ثورة 30 يونيو وأبهرت العالم كله بحرصها الشديد على امن واستقرار مصر معلنة بأعلى صوتها رفضها لسياسة جماعة الاخوان الارهابية والدموية باعتلائها لسدة الحكم للبلاد وتوقع النائب علاء عابد ان تكون مصر خلال السنوات القليلة القادمة واحدة من اهم الدول المتقدمة سياسيا واقتصاديا بعد جهود القيادة السياسية والدولة المصرية بجميع مؤسساتها فى اعادة إعمار البلاد بعد موجة الخراب والتدمير التى أحدثتها قوى الشر والظلام والارهاب مشيدا بجهود صقور وأبطال القوات المسلحة و الشرطة الوطنية فى مواجهة الارهاب لتحقيق الأمن الخارجى والداخلى للبلاد ومواجهة المؤامرات التى تستهدف بها الجماعات الإرهابية شق الصف المصرى واحباط المؤامرات التى دبرت لها الجماعة الإرهابية خلال الفترة الماضية فضلا عما قدمته أجهزة الأمن من شهداء روت دماؤهم تراب مصر.

ومن جهة أخرى قالت مي البطران: ٣٠ يونيو ثورة شعب انتفض لهويته و غامر لمستقبل أفضل

توجت الدكتور مي البطران عضو مجلس النواب، بالتهنئة القلبية للرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب المصري بمناسبة الذكرى السابعة لثورة 30 يونيو، مؤكدة أنها ثورة شعب أراد أن يحافظ على ثقافته وهويته ويشتري مستقبل مشرق له ولأولاده.

وأوضحت “البطران” في تصريح صحفي لها اليوم، أن ثورة 30 يونيو هي ثورة الحفاظ على الهوية المصرية التي تشكل وعي وكيان كل فرد يعيش على أرض مصر سواء رجل أو امرأة أو طفل أو كهل كل من تربى واستنشق هواءها، الهوية المبنية على التعايش بين كل فئات المجتمع بصرف النظر عن تعدد الخلفيات الثقافية والاجتماعية، حيث مهدت الطريق لاستقرار المجتمع في شتى المجالات، فضلا عن استعادة دورها ومكانتها بين دول العالم الذي لا يمكن لأحد إنكاره، مشيرًة أنه مازال هناك العديد من المحاولات والمؤامرات لقوى الظلام تريد التلاعب بأمن مصر القومي وأحداث فتنة بين صفوف الشعب المصري لتنفيذ مهام مكلفين بها من دول تحمل الكره والبغضاء لمصر، ولكن مصر بقيادة رئيسها السيسي ورجال القوات المسلحة والشرطة استطاعوا إحباط كافة المؤامرات والحفاظ علي مصر ومكانتها.

وقالت عضو مجلس النواب: أن الشعب المصري العظيم هو البطل الحقيقي لنجاح ثورة 30 يونيو، وأن القيادة السياسية استثمرت طاقة وانتفاضة الشعب في تحقيق النمو والتنمية ، موضحًة أن الشعب والجيش والشرطة وجميع مؤسسات الدولة المصرية كانوا على قلب رجل واحد ونجحوا باقتدار في كشف وتحطيم جميع مخططات جماعة الإخوان الإرهابية، التي كادت أن تطيح بالدولة المصرية إلى الهلاك، مشيرة إلى أن الثورة حققت مطالب الشعب المصري وأهدافها المطلوبة وذلك عن طريق كافة النجاحات في شتى المجالات سواء على الصعيد الاقتصادي أو السياسي أو الاجتماعي، تحت القيادة الحكيمة للرئيس السيسي.

وتابعت: ” انه في ظل جائحة كورونا دائما متوفر لدينا الدواء و المعدات الوقائية طوال الفترة، كما أن اقتصاد مصر استمر في النمو ولم يتأثر سلباً بالظروف الاستثنائية، مثل دول الجوار، مما يجعلنا ندخل في مصاف الدول المتقدمة”، مؤكدة أن ٣٠ يونيو ليست عبور من مرحلة تاريخية صعبة في تاريخ مصر فقط بل عبور من بحر امواجه عاتية لتستقر في مصاف الدول المتقدمة، وانتصار على الموروثات و اليأس ودخول مصر المستقبل واستعداد قوي بخطى ثابتة.

وقال أيضآ خلف الله : الرئيس السيسي يكتب تاريخ جديد لمصر الحديثه

اشاد اللواء خالد خلف الله عضو مجلس النواب ، بالطفره الكبيره التي قامت بها الدوله المصريه على كافة المناحي الاقتصاديه والاجتماعيه والانشائيه، خلال الست سنوات الماضيه بعد ثورة 30 يونيو العظيمه مؤكدا بأن الثورة وضعت لبنه جديده في بنيان مصر الحديثه وان الرئيس السيسي يكتب تاريخ جديد لمصر الحديثه.

وقال خلف الله في تصريحات للمحررين البرلمانين، ان افتتاح مطارى العاصمة الجديدة وسفنكس وتطوير قصر البارون نقلة حضارية جديدة في ظل المشروعات العملاقة للطرق والكبارى والمنشآت التي تقوم بها الدوله المصريه ، ممايؤكد عزم القيادة السياسيه على اقتحام الصعاب والتأكيد على الريادة المصريه.
وتابع خلف الله بأن الرئيس السيسي كشف للقاصي والداني من خلال المشروعات الوطنيه، جهد وعرق أبناء مصر وما بلورته ثورة 30 يونيو من وحدة الصف بعد أن خططت قوي الظلام لاختطاف الوطن لولا شجاعة وبسالة جيش مصر العظيم وقائدة أنذاك الفريق عبد الفتاح السيسي الذي حمل روحه على كفه لإنقاذ وطنه.

واثني خلف الله على مجهودات القوات المسلحة الباسله في حفظ أمن الوطن والحفاظ على استقراره ومواجهه التحديات على كافه الاطر والمحاور، وعلى مجهودات وزارة الداخليه في مكافحة الإرهاب والجريمه والتضحيات التي تقدمها من أجل الوطن مؤكدا بأن جناحي الأمن يستحقون كل تقدير واحترام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق