ريناد عماد تنضم لكتيبة التيك توك بعد القبض عليها بتهمة الإتجار بالبشر والإعلان عن نفسها

ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض على فتاة ”تيك توك“ جديدة، تدعى ريناد عماد اليوم الأربعاء، بتهمة ممارسة البغاء والتحريض على الفسق وتقديم محتوى مخل ، وذلك بعد تتبعها والقبض عليها داخل كافية نجل مطرب شعبي شهير في منطقة الدقي في محافظة الجيزة.
وقررت نيابة شمال الجيزة الكلية، حبس فتاة التيك توك “منة الله” الشهيرة بإسم ريناد عماد، 4 أيام على ذمة التحقيقات، فى اتهامها بالاتجار بالبشر والإعلان عن نفسها لممارسة البغاء بعد إلقاء القبض عليها فى الدقى ، وكذلك لاستغلال شقيقتها الطفلة البالغة 8 سنوات لكسب متابعين ، وانتشار فيديوهات فاضحة وخادشة للحياء على مواقع التواصل الإجتماعي.
واعترفت المتهمة بعد مواجهتها بالفيديوهات بقيامها بتصويرها، مؤكدة أن شركات تسويق الملابس والأحذية على مواقع التواصل هى السبب فى انتشار موجة الفيديوهات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعى.
وطالبت المتهمة بمحاسبة من قام باستغلالها هى وباقى الفتيات ودفع لهن المال من أجل استغلالهن، مشيرة إلى أن بعض الشركات تزعم التسويق للملابس والأحذية على مواقع التواصل الاجتماعى وتقوم باستقطاب الفتيات وتسببت فى حبسها، مشيرة إلى أن حلمها بالشهرة والثراء أوقعها فى الفحشاء ومستنقع الرذيلة وانها تخشى الفضيحة بعد ضبطها.
وفي السياق نفسه، كانت قد ألقت أجهزة الأمن القبض على فتاة “تيك توك” أخرى تدعى منار سامى بجوار كافيه في مدينة بنها التابعة لمحافظة القليوبية بصحبة شاب.
ويتشابه المحتوى الذي تقدمه كلا من ريناد عماد ومنار سامي إلي حد كبير مع نفس التي كانت تقدمه كل من مودة الأدهم وحنين حسام، حيث ظهرت ريناد عماد في فيديوهات كثيرة خادشة للحياء وملابس مثيرة وعارية .
وظهرت ايضاً منار سامي في أكثر من فيديو نشر لها وتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي ترتدي ملابس مكشوفة “فاضحة” تثير والغرائز وتحرض على الفسق وتنشر الفجور، على درب من سبقوها.

زر الذهاب إلى الأعلى