الآن

بعد أول صلاة جمعة فيها.. كل ما تريد معرفته عن أزمة أيا صوفيا

تصدرت أيا صوفيا اليوم الجمعة الموافق 24 يوليو لعام 2020، تريند محرك البحث جوجل ومواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بسبب قيام أول صلاة في مسجد ايا صوفيا بعد أن كان متحف مشهور في أسطنبول، وذلك أثار غضب الكنائس والمسيحيين وأنشأ الوقفات الاحتجاجية أمام مسجد ايا صوفيا، فيما انقسم الناس إلى مؤيد لقرار رئيسهم أردوغان ومعارضين وغاضبين لفعلته.

حقائق عن متحف ايا صوفيا

في بداية الأمر بنيت كتدرائية آيا صوفيا في بداية القرن السادس الميلادي في ظل حكم الإمبراطور البيزنطي، ولكن بعد الوجود العثماني في القستنطينية عام 1453 قاموا العثمانيون بتحويل الكتدرائية إلى مسجد، وبعد سقوط الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى وانتهائها تماماً، قام رئيس الدولة عام 1934 والذي يُدعى مصطفى كمال أتاتورك، بتحويل المسجد إلى متحف، حتى أعادته مسجد ثانيةً الآن على يد حاكم تركيا الحالي رجب طيب أردوغان.

إقامة أول صلاة في مسجد ايا صوفيا

أعلنت تركيا عن أول صلاة ستقام في مسجد آيا صوفيا اليوم الجمعة 24 يوليو 2020 وذلك مع الأخذ بالاعتبار لجميع الاجراءات اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد حيث صرح المسئولين بأن هناك العديد من الاحتياطات اللازمة التي وفرتها تركيا لشعبها لتأدية أول صلاة في المسجد حيث قامت بتوزيع كمامات على كل من ينضم للصلاة، بالإضافة إلى تركهم مسافة لا تقل عن 5 مترات بين كل شخص وأخر وإبراز الأماكن المخصصة للجلوس بتحديدها بعلامة معينة.

رد فعل الكنائس على تحويل متحف آيا صوفيا لمسجد

رد البابا فرانسيس عن ذلك قائلاً: “قلبي مع أسطنبول، أُفكر في سانتا صوفيا، الألم يعتصرني”، كما أوضح البعض من رؤساء الكنائس معبرين عن غضبهم بأن هذا التحويل أثار الجدل بين العالمين المسلمين والمسيحين ومن الممكن حدوث الفتن الطائفية.

كلمة أردوغان بشأن تحويل متحف آيا صوفيا لمسجد

أبرز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثبات على قراره في تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجداً قائلاً أنها كانت رغبة السلطان محمد الفاتح قديماً من حوالي 86 عاماً، والآن ستتحقق رغبة محمد الفاتح وسيتم تحويل آيا صوفيا لمسجد، وبالفعل تم هذا وانضم الشعب لأول صلاة في المسجد مؤيدين لأردوغان.

كتبت: آية عادل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى