البحث عن الحقيقةالرئيسية

هاني العسال .. سياسي لا يصمت الأمل بداخله

- يخوض انتخابات مجلس شيوخ مصر 2020 .. ويؤمن بان قلب رجل الدولة في راسه لا في قدميه

 

– يرفع شعار .. رصيد الديمقراطية الحقيقي ليس في صناديق الانتخابات .. بل في وعي الناس وبصيرتهم

لا تضعوا الحكمة في غير أهلها فتظلموها .. ولا تمنعوها أهلها فتظلموهم .. أهل مصر الان امام خيار تاريخي لانتخاب أهل الحكمة .. ليكونوا أعضاء في مجلس شيوخ مصر 2020 .. أعضاء في بيت جديد للخبرة يقدم رأي راجح .. ويصنع مشورة صائبة .. ويطرح رؤية ثاقبة حول قضايا الوطن الملحة .

ولعل هاني العسال ابن مصر ، ومساعد رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية ، ومرشح الحزب في القائمة الوطنية من اجل مصر في انتخابات مجلس الشيوخ .. واحد من رموز الوطن وشيوخه .. يطرح نفسة كرجل سياسة لا يجلس خلف الأسوار .. انما يضع نفسة في قلب معركة بناء الوطن .. وعلي خط نار حرب تدور لرفع الوعي ومواجهة زيف موجه لـ صدر الدولة واهلها .. فرصيد الديمقراطية الحقيقي ليس في صناديق الانتخابات فحسب .. بل في وعي الناس وبصيرتهم .

هاني العسال واحد من هؤلاء الساسة الجدد اصحاب المبدأ والقيمة ..يدرك ان الأمل لن يصمت أبدا .. طالما هناك عزيمة علي تغيير موروثات جلمودية تكاد تعبث بمصير أمه تبحث عن خلاصها .. فقلب رجل الدولة يجب أن يكون في رأسه لا في قدمية ..وتلك مبادئ سامية تعيش وتمكث في الأرض ما بقيت الحياة .. فأصحاب المبادئ يعيشون مئات السنين .. بينما اصحاب المصالح يموتون مئات المرات .. و .. و مئات .

وفي سياق الانتخابات يخوض هاني العسال معركة اخري ليست علي صعيد الانتخابات فقط .. انما علي صعيد الوعي والبصيرة .. بحقائق نهضة تاريخية تشهدها الدولة بفضل جهود رئيسها .. و .. و اخلاص وتفاني شعبها .. نعم الشعب شريك محوري في رحلة كفاح انطلقت منذ ست سنوات .. ومن الحكمة إقناع الناس بانهم يفعلوا أشياء .. ثم .. ثم جعلهم يعتقدون أنها كانت فكرتهم الخاصة .

.. و .. و يقول اهل الرأي والحكمة : الحُكْم نتيجة الحِكمة .. والعلم نتيجة المعرفة .. فمن لا حكمة له لا حُكْمَ له .. ومن لا معرفة له لا علم له .. عسي ان يُفهم ما وراء المقصد والنية .

11 و 12 اغسطس مصر تنادي أهلها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق