الجريمة

عاطل يقتل شقيقه ويطعن اخته بسبب نص كيلو لحمة .. تفاصيل القصة

في يوم النحر الذي شرعة الله للمسلمين، للتضحية والزكاة عن أنفسهم وأموالهم وأولادهم، كانت الزكاة عن لحم تلك الأضاحي سببا في قتل عاطل لشقيقة وزهق روحة،وكأنة حين ذلك لم يتشبع من سفك دماء أخية فقام بطعن شقيقته أيضا في بطنها، وكل هذا حدث بسبب توزيع إحدي جيرانهم “نصف كيلو لحما”عليهم كهدية من زكاة أضحيتهم علي جيرانهم الغير مقتدرين علي ذبح الأضاحي.

عيد برائحة دماء الإنسان وزكاة أضحية الجيران

ومن المعروف أن الجيران في القري والأماكن الشعبية يقدمون زكاة لحوم الأضاحي كهدية لجيرانهم الغير قادرين علي شراء الاضاحي، ومن هنا كان “السبب الرئيسي” في قتل عاطل لسقيقة بعد تحذيرة لأخية قبل خروجه من المنزل بأن لا يقبل من جيرانه أي لحوم من التي يوزعونها، ولكن شقيقة لم ينفذ رغبتة وقبل 1/2 كيلو لحم من إحدي جيرانهم.

الشيطان يلعب لعبتة مع هابيل وقابيل بالبحيرة

ومن هنا بدأ الشيطان لعبته وأشعل الغرور في نفس العاطل ويوسوس في نفسه بأنه فقيرا وكيف يقبل زكاة وصدقات من الجيران، فنادي علي شقيقة وبدأ الشجار بينهم بالسلاح الأبيض داخل المنزل وانتهي الشجار بقتله لأخية وسقوطة جثة هامدة علي الأرض، ولم يتشبع من سفك الدماء فقام بطعن شقيقتة بالسكين في بطنها، ولكن حالفها الحظ و بقت علي قيد الحياة.

سفك دماء أشقائة بسبب 1/2 كيلو لحمة بإحدي قري الدلنجات

كان قد تلقي اللواء محمد والي، مدير أمن البحيرة، إخطارا من مصطفي السعدني مأمور مركز الدلنجات، بأن إحدي قري الدلنجات شهدت جريمة بشعة بأول أيام عيد الأضحى المبارك، بقيام عاطل بقتل شقيقة وطعن أخته، بسلاح أبيض بسبب نصف كيلو من لحوم الأضاحي الموزعة من قبل جيرانهم عليهم، ووصول “أحمد.أ” جثة هامدة إلي مستشفى الدلنجات العام، والتحفظ عليها داخل المشرحة، وحجز أخته لتلقي العلاج لحين إنتهاء تحقيقات النيابة.

حبس أربعة أيام علي ذمة التحقيقات

وبعد التحقيقات ومعاينة موقع الجريمة، اعترف القاتل أمام المستشار أحمد أبو الهدي، وكيل النائب العام، بجريمتة البشعة، وحينها قرر وكيل النيابة وتحت إشراف المستشار محمد أكرم حمودة رئيس نيابة الدلنجات، حبس القاتل 4 أيام علي ذمة التحقيقات.

كتبت : خلود عبدالمطلب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق