الشارع السياسي

تصريحات مهمة لـ رئيس مجلس النواب في حواره مع الأهرام

قال الدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان، إن الرئيس السيسى حقق طفرة تنموية واضحة، وافتتاح المصانع والمشروعات القومية يعني النمو والتطور ويعطي الأمل في اقتصاد أفضل.. ولولا الإصلاحات الاقتصادية وشجاعة اتخاذ القرار فيها لتحولنا إلى دولة فاشلة.

وأوضح رئيس مجلس النواب في حواره مع الأهرام أن النظم السياسية والانتخابية متعددة وتخضع للتجربة والتطوير، ولا يوجد نظام انتخابي يناسب الجميع، وادعو المواطنين للمشاركة بكثافة فى انتخابات “الشيوخ” دعماً للتجربة البرلمانية.. فالانتخاب حق واجب.

وأضاف: “اسمع عن مشروع تطوير مثلث ماسبيرو منذ كنت طالباً في الجامعة عام 1968 ولم ينجزه إلا دولة 30 يونيو، وكذلك قصر البارون الذي تحول من مكان لعبدة الشيطان إلى مقصد سياحي متميز”.

وتابع: “الرئيس شخص الأمراض المزمنة للدولة بدقة، ووضع العلاج المناسب لها وأهمها “الطرق والمواصلات والكهرباء والعشوائيات والإصلاح الاقتصادي”.

وقال إن مصر حريصة على عدم الإنجرار إلى أي مغامرات غير محسوبة تستنزف مواردها أو جيشها، وهي من تحدد زمان ومكان المواجهة، فمصر تملك مقومات الردع ولديها من الوسائل الناعمة والصلبة لأن تفرض إرادتها.

وأضاف أن مصر حريصة على وحدة وسلامة الأراضي الليبية والتوصل لحل الأزمة بأيدي الليبيين أنفسهم، ونمد أيدينا لجميع عناصر الشعب الليبي.. فلا التاريخ ولا الجغرافيا ولا اللغة لصالح التواجد التركي في ليبيا.

وتابع أن مجلس النواب أنه لم يسع للحصول على شعبية زائفة على حساب الصالح العام كما انه أنجز كما غير مسبوق من التشريعات فى تاريخ الحياة النيابية منذ عام 1866، بلغت 804 قانون و280 اتفاقية، وسيحكم التاريخ على دور هذا المجلس ومواقفه الداعمة والمساندة للدولة.

وأكد أن القوات المسلحة العمود الفقري للدولة حيث لعبت دوراً كبيراً فى مواجهة فيروس كورونا.. وأحيي حكومة الدكتور مدبولي على جهود مواجهة الوباء.

وقال أن “النيل” نهر دولى تحكمه قوانين واتفاقيات دولية.. القيادة السياسية حريصة على التوصل إلى اتفاق يحقق مصالح مصر واثيوبيا والسودان.

وتابع: “مجلس النواب حرص على استخدام أدوات الدبلوماسية البرلمانية لشرح الموقف المصرى على دول العالم في مسألة نهر النيل”.

اقرأ أيضا:

علي عبد العال يوجه الشكر لـ مصطفى بكري لمساعدة النواب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى