توك شوصحةعربى و دولى

أحمد سعد من موسكو: ” اللقاح الجديد هو نتيجة لإضافة بعض المواد المضادة لبحث قديم”

تحدث من موسكو استشاري أمراض الباطنة أحمد سعد عبر محادثة فيديو في قناة cbc extra عن سبب رفض البعض للقاح الحديث لفيروس كورونا الذي صنعته روسيا، فقال أن هناك سببين لهذا، الأول قد يكون سياسي وهو أن اللقاح مصنوع في روسيا تحديدًا وخصوصًا أن دول العالم الآن تتسابق لعمل لقاح لفيروس كورونا، فهذا الموضوع طبي تجاري بالطبع.

والسبب الثاني أن الغرب استغلوا عدم إعلان روسيا لمعلومات كافيه عن اللقاح ، وبدأوا يُشككوا فيه وفي فاعليته، لكن عدم وجود معلومات كافية لا يعني بالضرورة فشل اللقاح وعدم كفاءته، فإن المرحلة الأولى والثانية من تجارب اللقاح كانت نتائجها ناجحة.

كما قال أن اللقاح الحديث مأخوذ من نتائج أبحاث لمرض كورونا الذي انتشر في الجزيرة العربية قديمًا، وأنهم أضافوا عليه بعض المواد المضادة من الفيروس، وهو من المفترض أن يُختبر على الكوادر الطبية أولًا، ثم يختبره المواطنون في نهاية العام.

وقد أكد أن أهم شيء في اللقاحات هي الكفاءة والأمان، والاثنين متوفرين في هذا اللقاح.

كتبت : نورهان إبراهيم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى