صحةعربى و دولى

وزارة الصحة السورية كشفت عن تجاوز إصابات كورونا الي ١٦٠٠

دفع تفشي كورونا في سوريا الي العديد من المبادرات الاهليه تهدف إلي مساعدة مرضي كورونا من خلال دعم بالدواء واسطوانات اكسچين الضرورين للمصاب.

ومن خلال تقرير أعدته BBC كشفت أن تلك المبادرات بدأت في ظل تراجع دور المنظمات الصحية الحكومية،كما كشف احد المصادر أن لا دولة في العالم تستطيع استيعاب هذا الوباء ولا التعامل معها ولا تلك المرضي لذلك اعتمدنا أن نكون مساعدين وداعمين .

كما اعتمد العديد من الأطباء والإخصائيين علي وسائل التواصل الاجتماعي طريقة فعاله لتوعية الجمهور وإرشادة للتعامل مع فيروس كورونا.

والهيئات الطبية لم تسلم من انتقادات الشارع السوري لادائها في مواجهة كورونا.

كشفت وزارة الصحة السورية عن تجاوز إعداد الإصابات الي ١٦٠٠ بمعدل ٨٠حالة يومية وتجاوزت الوفيات ٦٠ حاله وغير الحالات التي لاتعلم بها الوزارة والإصابات أدت إلي وفاة أكثر من ٦٠ دكتور وكوادر طبية في دمشق والريف الدمشقي.

ويبقي الاعتماد الاهم في مواجهة الفيروس هو الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

كتبت :نورهان كامل

زر الذهاب إلى الأعلى