الآنالبحث عن الحقيقةالجريمةالرئيسيةترند و سيو

بينهم نجل حلمى طولان .. حبس ثلاثة متهمين في واقعة التعدي علي فتاة الفيرمونت

أمرت «النيابة العامة» بحبس المتهمين «أحمد طولان» و«عمرو حسين» و«خالد حسين» أربعة أيام على ذمة التحقيقات في واقعة التعدي على فتاة بـ(فندق فيرمونت نَيل سيتي) بالقاهرة، والذين أُلقي القبضُ عليهم في العاصمة اللبنانية بيروت استجابة لما اتخذته «النيابة العامة» من إجراء قبلهم، وقد واجهتهم «النيابة العامة» بالاتهامات المسندة إليهم وبالإدلة ضدهم، وجارٍ استكمال التحقيقات.

النائب العام يعلن تفاصيل جديدة بقضية الفيرمونت

«النيابة العامة» تتلقى إخطارًا من الأنتربول بضبط وترحيل ثلاثة متهمين بلبنان، في واقعة التعدي على فتاة بـ(فندق فيرمونت نَيل سيتي)
حيث تلقت «النيابة العامة» إخطارًا من الأنتربول بإلقاء القبض على المتهمين «أحمد طولان» و«عمرو حسين» و«خالد حسين» في واقعة التعدي على فتاة بـ(فندق فيرمونت نَيل سيتي) بالقاهرة، وذلك استجابة لما اتخذه «مكتب التعاون الدولي بالنيابة العامة» من إجراءات طلب إلقاء القبض عليهم بالعاصمة اللبنانية (بيروت).
وتتابع «النيابة العامة» إجراءات ترحيلهم وذلك في إطار استئناف التحقيقات بالواقعة.

«النيابة العامة» تأمر بحبس ثلاثة متهمين وإخلاء سبيل آخرِين على ذمة التحقيق

كانت «النيابة العامة» فى وقت سابق قد أمرت بحبس ثلاثة متهمين أربعة أيام احتياطيًّا، وإخلاء سبيل ثلاثة آخرين إذا ما سدد كلٌّ منهم ضمانًا ماليًّا قدره مئة ألف جنيه، وآخر بضمان محلِّ إقامته، وذلك على ذمة التحقيق معهم في وقائع اتهموا فيها بمناسبة التحقيقات الجارية في واقعة التعدي على فتاة بفندق (فيرمونت نيل سيتي).
وقد أمرت «النيابة العامة» بعرض المتهمين على «الإدارة المركزية للمعامل الكيماوية» بـ«مصلحة الطب الشرعي»؛ لتحليل عينات منهم بيانًا لمدى تعاطيهم مواد مخدرة، وتوقيع الكشف الطبي على اثنين منهم، وأرسلت «النيابة العامة» هواتف ضُبطت بحوزتهم إلى «الإدارة العامة للمساعدات الفنية» بـ«وزارة الداخلية» لتفريغ ما تحويه من مواد مختلفة، واسترجاع ما حُذف منها، وكذا تفريغ المحادثات المجراة عبر تطبيقات التواصل المحملة عليها، وجارٍ استكمال التحقيقات.
هذا، وتهيب «النيابة العامة» بالكافَّة إلى الالتزام بما تصدره من بيانات في تلك الواقعة وسائر الوقائع المرتبطة بها، وعدم ترويج معلومات أو أخبار عنها غير دقيقة أو غير موثوق من مصادرها؛ ضمانًا لسلامة التحقيقات، والتي ستعلن «النيابة العامة» نتائجها بعد الانتهاء منها.

كتب: محمد السيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى