الآنتوك شو

أحمد موسى عن لقاء قيادات الإرهابية ووزير داخلية أردوغان: «شلة قذرة»

قال الإعلامي أحمد موسى، تعليقًا على لقاء قيادات جماعة الإخوان الإرهابية الهاربين مع وزير داخلية الديكتاتور أردوغان ونائبه في تركيا إنه لقاء الشلة القذرة.

وأضاف خلال تقديمه برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أن اللقاء مع وزير داخلية إردوغان ضم الإرهابي مختار العشري، وتم القبض عليه في لبنان عام 2014 بعد هروبه من مصر وتم حبسه ثم غادر إلى السودان ثم إلى تركيا وهو رئيس اللجنة القانونية في حزب الحرية والعدالة للجماعة الإرهابية الإخوان، وحاليا أمين صندوق الجمعيات الإخوانية في تركيا.

وتابع أحمد موسى أن اللقاء مع وزير داخلية الديكتاتور أردوغان ضم الإرهابي حسام الشوربجي، المطلوب للعدالة أيضا، ثم إسلام الغمري إرهابي متهم في حادث أديس أبابا بعد محاولة اغتيار الرئيس الراحل محمد حسني مبارك في عام 1995، ثم ياسين إقطاي، ثم الإرهابي عادل راشد، مهندس الفيديوهات، كما يطلق عليه فهو مختص بصناعة الفيديوهات المفبركة للقنوات الإرهابية، ثم المزور أيمن نور، ثم حمزة زوبع، ثم الإرهابي مدحت الحداد، وهو من كبار رجال الأعمال في الإسكندرية، وأحد مؤسسي الجناح الاقتصادي للجماعية الإرهابية في الإسكندرية.

وأشار الإعلامي أحمد موسى إلى أن الإرهابي حمزة زوبع كان في قمة السعادة وهو بجانب وزير داخلية الديكتاتور أردوغان وقام بطلب الحماية منه.

كتبت : مريم نادي

زر الذهاب إلى الأعلى