الكورة أجوان

نابولي في الحجر الصحي ويوفنتوس يؤكد أن المباراة قائمة

لا يزال فريق نابولي في الحجر الصحي كإجراء احترازي امتثالاً لما أمرت به السلطات الطبية المحلية بالمدينة ولن يتمكن من السفر إلى تورينو لمواجهة يوفنتوس المقررة الأحد، لكن دوري الدرجة الأولى الإيطالي يؤكد، حتى اللحظة أن المباراة قائمة.

وحال لم تحدث تغييرات في قرار “السيري آ”، فإن نابولي، حيث تم اكتشاف إصابة لاعبين بفيروس كورونا المستجد، سيعتبر خاسراً أمام يوفنتوس بنتيجة (0-3) لعدم حضور المباراة التي تنتمي لمنافسات الجولة الثالثة من المسابقة.

وأكد نابولي يوم السبت أنه تلقى أمرا بعدم السفر إلى تورينو كإجراء احترازي لمنع زيادة الإصابات، وذلك قبل فترة وجيزة من ركوب الطائرة.

وصدر هذا الأمر عن السلطات الصحية في مدينة نابولي بعد اكتشاف إصابة لاعبين اثنين إلى جانب عضو من فريق العمل بالنادي المحلي.

ويثير هذا الوضع القلق لأن النادي لعب يوم الأحد الماضي أمام جنوى، وهو النادي الذي سجل فيما بعد ما يصل إلى 22 حالة إصابة بكوفيد-19.

وبالتالي، تم عزل نابولي في مدينته ولن يتمكن من الذهاب إلى ملعب أليانز مساء اليوم لمواجهة يوفنتوس.

ومع ذلك، أصدرت رابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي بياناً في وقت متأخر من يوم السبت أكدت فيه أن المباراة ستقام في موعدها.

بدوره، أكد اليوفي أيضاً في بيان مقتضب أن لاعبيه سيذهبون إلى ملعب أليانز لخوض المباراة وأعلن عن قائمته بالفعل.

وفي محاولة لتأجيل المباراة، بعثت إدارة نابولي برسالة إلى رابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي في الساعات الأخيرة أكدت فيها أن النادي لن يتمكن من الذهاب إلى تورينو “لأسباب قهرية”.

زر الذهاب إلى الأعلى