البحث عن الحقيقةالرئيسية

بالصور .. عمر عزمي نمر الشرقية.. عاصفة انتخابية تقلب موازين مشتول السوق ومنيا القمح

جولاته الميدانية تخلق حراك قوي بالدائرة.. اسهمه تصعد.. وزيارة المحمدية وملامس تؤكد : النمر قادم للاستحواذ علي عضوية البرلمان

رسالة عزمي: أنا خدام ولاد بلدي.. ترشحت في انتخابات النواب لقطع الطريق على خفافيش الظلام

حاله حراك غير عادية بدائرة منيا القمح ومشتول السوق بمحافظة الشرقية خلقتها الجولات الانتخابية التي يقوم بها عمر عزمي مرشح حزب الحركة الوطنية المصرية بانتخابات مجلس النواب حراك ينذر بعاصفه تصويتيه قادمة تؤكد قوة عمر عزمي وشعبيته القوية بين ابناء الدائرة وكشفت الجولات الانتخابية التي يقوم بها عن صعود اسهمه وبقوة وسط المنافسين والتفاف الجماهير حوله بشكل لافت وهتافات مدويه باسمه تؤكد. ان النمر قادم للاستحواذ علي عضوية مجلس النواب وبلا ومنافس ولعل زيارته الاخيره لقريتي المحمديه وملامس واستقبال الاهالي له تجزم بقوة بروز نجم مرشح جديد من العيار الثقيل قادر علي قلب الموازين وتغيير اوراق اللعبة الانتخابية في الدائرة .

محمول على الأعناق
استقبل الأهالي عمر عزمي المرشح لانتخابات مجلس النواب ٢٠٢٠ بالحفاوة والترحاب وذلك بحضور النائب محمد عزمي عضو مجلس الشيوخ و كبار العائلات، بمسقط رأسه في قرية شيبة قش وأستهل مرشح الحركة الوطنية كلمته بخطاب حماسي ألهب مشاعر الجماهير والحضور، مؤكدين دعمه ومساندته حتى يكلل الله جهوده بالنجاح في الانتخابات لإدراكهم أنه خير من يمثلهم.
أكد عمر عزمي، أنه وضع خلاصة تجربته وخبراته السابقة، برنامجه الانتخابي، مشيرا إلى أن عمله الحالي في منطقة قناة السويس ساهم بشكل كبير في إعداد برنامج طموح يلبي طموحات واحتياجات المواطنين، وعلاج مشاكلهم المزمنة التي طالما عانوا منها على مدار العقود الماضية.

مطاردة خفافيش الظلام
وأكد أنه أعد خطة طموحة للقضاء علي الفساد و كيفية اعادة صياغة علاقة المواطن بالأجهزة التنفيذية التي تقدم له الخدمات المباشرة ليتمتع المواطن بحقوق الطبيعية ويشعر بنتائج الاصلاح السياسي والاقتصادي.
أكد عمر عزمي، أن قرار ترشحه لانتخابات مجلس النواب، جاء في المقام الأول لمساعدة ودعم الدولة لمواجهة التحديات التي تواجهها على كافة المستويات، موضحا أنه بقرار ترشحه يقطع الطريق على خفافيش الظلام الذين يتربصون بذلك الوطن الأبي، ليصبحون شوكة في ظهر الوطن.
وطالب في تصريحات صحفية، الشعب المصري بضرورة المشاركة الفعالة في العرس الانتخابي المقرر عقده في شهر نوفمبر المقبل مؤكدا أن الشعوب تقرر مصيرها عبر الصناديق الانتخابية، فالمواطن قادر على اختيار وتحديد هوية من يمثله.
وأشار أن المواطن يجب أن يختار في انتخابات النواب صاحب البرنامج الانتخابي الطموح الذي يساهم في حل مشاكلهم وتلبية مطالبهم، مؤكدا أنهم إذا باعوا أصواتهم سيدفعون ثمن ذلك غاليا لانهم راهنوا على المرشح الخطأ.

 

زر الذهاب إلى الأعلى