الآنتوك شو

«التضامن»: يجب التأكد من اخبار السوشيال ميديا قبل نشرها

قالت الدكتور هبه ابو العمايم مستشارة وزارة التضامن للرقابة والتفتيش ان بمجرد نزول الفيديو المنتشر على السوشيال ميديا توجهنا بالفور بمكالمه من الوزير، لهذا الدار ويجب عدم تصديق اي شيء على السوشيال ميديا، وهذه كانت ليست الا خناقه بين فتاتين، والدار ممتازة تحتوي على اطفال بمختلف اعمارهم السنية، وبها مساحات خضراء كبيره للاعتناء بهم والترفيه، وبمجرد دخولك للمبنى قوة ملاحظتك تبين لك مدى احترام هذا الدار.

واضافت رمن خلال مداخله هاتفيه لبرنامج (هذا الصباح) المذاع على قناة (اكسترا نيوز) ان “الرقابة على دار الايتام في العموم تكون يوميه، ولا ننتظر نزول شيء مثل هذا ونقوم بزيارات دوريه، وايضا ليس كل دار تعذب او يكون بها مشاكل، ولكن نذهب بسبب حملة نقوم بها لتعديل سلوكيات الفتيات، حتى تذهب هذه الفتيات بحياتها المستقلة فيما بعد وشغالين على الدعم الاقتصادي، والاجتماعي، والدعم النفسي الذي في اشد الحاجة له.

واختتمت يوجد ناس اعمارها تتراوح بين الـ22 عام والـ29 عام، وهذا يعتبر شيء خاطئ ولا يمكن بسبب تفاوت الفترات العمرية، ويجب ان يخرجوا هؤلاء الشباب الى الحياه وتقديم خدمات للمجتمع، يستحقوا ان يعيشوا حياتهم بطبيعة والزواج والشغل والاعتماد على نفسهم ما يحدث هذا حاطئ تماما، ونهتم نحن بحقوق الانسان ليهم لأن هذا حق علينا والله شاهد على ذلك.

كتب/ عبد الرحمن أحمد

زر الذهاب إلى الأعلى