فيديو الوكالة

عاكسوها وسحلوها حتى الموت.. قصة فتاة المعادي

جريمة بشعة شهدتها منطقة المعادي لفتاة في العقد الثالث، بدأت القصة بوصول بلاغ من الأهالي بوجود جثة لفتاة بأحد الشوارع بدائرة القسم، وعلى الفور انتقلت اجهزة الأمن لمكان الحادث للتحقيق، وبعد تفريغ الكاميرات تبين أنه اثناء سير المجنى عليها بالشارع، قام مجهولون بمضايقاتها فالتصقت حقيبة يدها بسيارتهم، مما أدى إلى سحلها بالشارع وسقوطها على الأرض ووفاتها.

مريم التي كانت تستعد لحفل زفافها، تعرضت للسحل من جانب ثلاثة شباب في سيارة جذبوا حقيبتها، لما تشبثت بها سقطت على الأرض فارتطم رأسها بمطب حجري وفارقت الحياة.

ورجح مصدر أمني احتمال أن الواقعة كان غرضها السرقة، وفقا لم تم جمعه من معلومات أولية.

دماء مريم لم تجف بعد حيث لا تزال منثورة في الشارع، كأنها شاهد عيان يصرخ بضرورة استعادة حقها ومحاسبة قاتليها.

ونجحت الأجهزة الأمنية من العثور على المتهمين بسرقة وسحل فتاة في منطقة المعادي حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وعرضت فضائية أكسترا نيوز تفاصيل فيديو اعتداء شابين على فتاة بسيارة ميكروباص وقاموا في البداية بسرقة حقيبتها ثم الاعتداء عليها وسحلها حتى الموت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى