تكنولوجياتوك شو

عبد الوهاب غنيم: مصر تدخل للثورة الصناعية الرابعة بقوة

قال عبدالوهاب غنيم نائب رئيس الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي ان ” العالم حاليا اصبح عالم رقمي وصرف السنه الماضية على التحول تريليون ومائه مليون دولار لأن النسبة الاكبر تتجه لتحسين البنيه التحتية للتحول ، والعالم يحتوي على حوالي 9 مليار موبايل وحوالي 5 مليار وصلة انترنت و4 مليار اتصال بالوسائل التواصل الاجتماعي ، ولذلك يجب تغيير نمط التعامل من الورقي الى الالكتروني على مدار 24 ساعه طوال الاسبوع ، وفي نفس الوقت بكفائه عالية جدا ، وتأخذ الخدمة الكترونيا بكامل الراحة .

واضاف من خلال مقابله لبرنامج ( صباح الخير يا مصر ) المذاع على القناة الاولى ان ” المواطن اصبح له الحرية في وقت وطبيعة الاختيار دون النزول من بيته ، وبالتالي سيدفع عن طريق وسائل الدفع الكترونيه ، وسوف يحقق الشفافية والقضاة على الفساد ، ويرفع ترتيب مصر في التصنيف العالمي ، وزيادة رضى المواطن ، ومنع التلوث والحوادث ايضا ، وايضا ضياع مليارات من ساعات العمل ، والبنك المركزي قطع شوط كبيره في ادخال التكنولوجيا الرقمية له .

وتابع ان ” حجم الاقتصاد الرقمي حوالي 13 تريليون دولار اي 15 % من حجم الاقتصاد العالمي ، لما تيجي تمسك العربي 110 مليار دولار حوالي 4 من عشره،  متخيل متوسط العالمي 15% والعربي 4 من عشره ، والصين سوف تكون هي الاساس لهذا التحول نظرا لمدى الصرف المأهول عليه يصل ل 35% من الاقتصاد ، ومحتاجين وزارة التعليم تدخل اليه بالفعل ، ولولا تطبيق التغييرات الاقتصادية لما استطعنا ان نجابه ازمة كورونا والنجاح بها ، ودول اوروبا والعالم اقتصادها بالسالب ما عدا مصر هو بالموجب ، ولذلك نحسن البنيه التحتية كامله ، ونقوم بالدخول بالفعل في تصنيع الثروة الصناعية الرابعة من السينسورز وغيرها من التكنولوجيا، والبنك المركزي قطع شوط كبيره في ادخال التكنولوجيا الرقمية له .

واختتم ان ” هناك بعض الوزارات سابقا تعمل كجزيره منفصله ، ولكن الان تم ربط معظم الوزارات وتم اطلاق القمر الصناعي (طيبه 1 ) وذلك للاتصال مع الحدود بدل من مد خطوط فايبر لها ، والحكومة المصرية تدفع المليارات في تأهيل الشباب للتكنولوجيات الحديثة ، والثورة الصناعية الرابعة قائمه على هذا التحول الالكتروني ، وهناك مبادرات كثيره لدعم الشباب ، ومحافظة بورسعيد هي اول محافظه الكترونيه في مصر ، والحكومة تدفع بقوه جدا في التحول الرقمي لأنه يفيد عالميا ، ومن خلال منصة مصر الإلكترونية تساعد بالفعل حصول المواطن على الخدمة من مجرد جلوسه في منزله مثل المحاكم و الشهر العقاري ، والتموين وحتى البصمات اصبحت الكترونيه .

كتب/ عبدالرحمن احمد

زر الذهاب إلى الأعلى