البحث عن الحقيقة

خالد العوامي في حلقة جديدة من مساء القاهرة: هذا عدد لقاحات كورونا بعدما وصلت مراحلها النهائية

- مستشار الرئيس للشئون الصحية: 3 نقاط هامة لها علاقة بالموجة الثانية لفيروس كوفيد 19

– خبير بمركز الأهرام: مقاطعة المنتجات التركية وسيلة ضغط على نظام أردوغان

– كاتب ليبي يكشف تورط النظام القطري في أزمات طرابلس وتدمير اقتصادها

 

قال الدكتور عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، إن الوضع فى مصر بالنسبة لفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، مطمئن مقارنة بالدول الأخرى، معلقا: “أفضل كثيرا”.

4 لقاحات ضد كورونا

وأضاف عوض تاج الدين، فى مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء القاهرة” الذى يقدمه الإعلامى خالد العوامى، عبر قناة الحدث اليوم، أن الوضع فى مصر يختلف كثيرا عن الشهور السابقة، متابعا: “نحن نتابع كل التطورات والوضع حاليا لدينا أفضل من الدول الأخرى، وكل المعلومات التى نراها من كل المصادر التى نتواصل معها يشير إلى أن هناك 4 لقاحات دخلوا المرحلة النهائية ونستبشر خير فى خروجهم للنور”.

وأشار مستشار الرئيس، إلى أن المرحلة الثالثة من التجارب السريرية تستغرق وقتا طويلا، لاسيما وأن عدد الأشخاص الذى تجرى عليهم الأبحاث كبير، وذلك لمعرفة نجاح المصل من عدمه”.

وأوضح الدكتور عوض تاج الدين، أن هناك مصادر تؤكد أن المصل ضد فيروس كورونا سيخرج بنهاية العام، متابعا: “حتى لو تم إنتاج اللقاح هياخد وقت علشان يستخدم على أعداد كبيرة من الناس”.

وطرح مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، 3 نقاط هامة تتعلق بالموجة الثانية لفيروس كورونا، قائلا: “الأولى تتعلق بالعام الدراسى والذى يتطلب ضرورة الالتزام بالإجراءت الاحترازية للوقاية من الفيروس، والثانية تتعلق بفصل الشتاء الذى بصدد الدخول فيه، وخاصة وأن كثيرا من أعراض الأنفلونزا الموسمية تتشابه مع أعراض الإصابة بفيروس كورونا، ويمكن أن يحدث نوع من الخلط مع كورنا فى هذه الفترة”.

واستكمل: “النقطة الثالثة تتعلق بموضوع السفر، والحقيقة الدولة تتخذ إجراءات جيدة لعدم انتشار فيروس كورونا فى هذا الجانب، ولكن يجب الاحتياط والالتزام بالإجراءات لعدم نشر الفيروس والوقاية منه”.

وأوضح أن مصر لا تزال فى نهاية الموجة الأولى من فيروس كورونا، وهى بحاجة إلى عمل كبير من الإعلام لنشر الوعى، بجانب التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية لعدم نشر الفيروس.

المراحل النهائية للقاحات كورونا

وقال الدكتور يحيى مكى، أستاذ علوم الفيروسات بفرنسا، إن هناك 9 لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” وصلت المرحلة النهائية، وعلى رأسها “الروسي الأمريكى”.

وعلق مكى، فى مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء القاهرة” الذى يقدمه الإعلامى خالد العوامى، عبر قناة الحدث اليوم، على الأنباء المتعلقة بالانتكاسة فى خروج لقاحات فيروس كورونا المستجد، قائلا: “يمكن أن يكون الفيروس أخذ تطور وتحول آخر جينيا، وأصبح إنتاج اللقاح بشأنه صعب وسوف يستغرق وقتا طويلا”.

مقاطعة المنتجات التركية

وقال الدكتور بشير عبد الفتاح، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن الالتزام بحملة مقاطعة المنتجات التركية سيضغط على أردوغان كثيرا فيما يتعلق بسياساته العدوانية والإرهابية تجاه الدول العربية.

وأضاف عبد الفتاح، فى مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء القاهرة” الذى يقدمه الإعلامى خالد العوامى، عبر قناة الحدث اليوم، أن الشعوب العربية تعى جيدا مخاطر سياسيات أردغان فى المنطقة العربية، والحملة الشعبية التى انطلقت لمقاطعة المنتجات التركية، ردا على ممارساته العداونية.

وأوضح الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن كل استطلاعات الرأى عن الوضع فى تركيا سلبية، لاسيما فى الجانب الاقتصادى بسبب سياسات أردوغان العدوانية، مردفا: ” ممارسات أردوغان تذهب بالاقتصاد التركى إلى الهاوية، لأنها نفس الشئ الذى يفعله الإخوان الإرهابيين فى الدول”.

وتابع أن أروغان يستخدم الدين فى السياسة والتلاعب بالدول من أجل مصالحة السياسية، مؤكدا: “أردوغان يستخدم الدين لتصفية حسابات مع أرمينيا للتغطية على مذابح الأرمن على يد العثمانيين فى السابق، لذلك يدعم أزربيجان ضد أرمينيا للانتقام من شعبها.

تورط قطر ضد ليبيا

بينما قال عبد الباسط هامل، الكاتب والمحلل السياسى الليبى، إن ليبيا نموذج خطير جدا يجب أن ينظر إليه الجميع فى كل الدول.

وأضاف هامل، فى مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء القاهرة” الذى يقدمه الإعلامى خالد العوامى، عبر قناة الحدث اليوم، أن ليبيا لا توجد بها مستشفيات تعمل أو مدارس، كما لا يوجد أى خدمات مقدمة للمواطن الليبى مطلقا، متابعا: “ليس هناك تواصل بين المدن فى ظل وجود الخراب وقُطاع الطرق فى الشوارع”.

وأشار إلى تورط النظام القطرى، فى تدمير ليبيا وخرابها من خلال دعم الإرهاب والمليشيات الإجرامية على الأراضى.

وقال اللواء سلامة الجوهرى، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إنه يعول كثيرا على رصيده فى الشارع لحصد مقعد للمرة الثانية فى البرلمان المقبل.

وأضاف الجوهرى، فى مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء القاهرة” الذى يقدمه الإعلامى خالد العوامى، عبر قناة الحدث اليوم: “رصيدى كويس وبعمل جاهدا إن أخلص الجولة من أول مرة، والوعى الجارف موجود فى زفتى وطنطا”.

وأشار إلى محاربته للمال السياسى فى دائرته، قائلا: “نحارب الفساد المالى والسياسى فى الدعاية الاتخابية وأثف فى وعى الناخبين فى زفتا وطنطا”، مردفا: “أهم ملامح برنامجى هو استكمال ما بدأته سواء بإتمام مشروعات مركز زفتى ومحاولة القضاء على البطالة وتوفير فرص عمل للشباب ودعم  المشروعات الصغيرة والمتوسطة”.

وتابع: “يجب وضع تأمين صحى جيد للفلاح المصرى، وتوفير الخدمة الصحية فى المستشفيات الحكومية للمواطن، لاسيما أمام جائحة فيروس كورونا المستجد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى