الآنتوك شو

خبير بيئي: التجارة الغير شرعيه سبب ظهور التماسيح في البحيرات

قال ايمن حماده مدير ادارة التنوع البيولوجي بوزارة البيئة ان “بعد بناء السد العالي لا يجب وجود تماسيح بنهر النيل الا في بحيرة ناصر، وبالتالي اي وجود للتماسيح فأي فرع من النيل هو الانسان، والمتهم الرئيسي هي التجارة الغير شرعيه بهم وهي مشكله عالميه، أحد الصيادين في بحيرة ناصر يغديها ويقتنيها وعندما يكبر يقوم بالتخلص منه فأي بحيره او ترعه، ونتحرك بمجرد خروج اخبار عن ذلك ونصطاده بالفعل الا لو كانت البحيرة كبيره.

واضاف من خلال مداخله لبرنامج (صباح الخير يا مصر ) المذاع على القناة الاولى ان ” هناك استراتيجية جديده بالوزارة للتوعية عن التنوع البيولوجي ، وتوجد تفاصيلها على صفحة فيسبوك لوزارة البيئة ، وهذه الظاهر تتسبب بالضرر لصاحبها لأن عندما يكبر التمساح يصبح خطر ، ولدينا خطط ايضا مع مشاكل الاتجار الغير مشروع والتفتيش ولكن توقفنا بسبب ازمة كورونا لمدة 5 شهور .

وتابع انه ” نتعامل على حسب الحالة لو مواطن عادي نفهمه الوضع بالتوعية، ومبنعملش ليه اي اجراء قانوني وانه تم عن جهل  ، ولدينا وحده للتعامل مع التماسيح على قدر عالي من المهارات ، ولو التمساح صغير يتحرك من القاهرة فريق على الفور ، ولكن اذا كان الحجم كبير وخطر يتم استدعاء اصحاب المهارات من محافظة اسوان،  ويتم التعامل معهم ليلا ،  عن طريق اصطيادهم وهذه الوحدة توجد خصيصا على بحيرة ناصر بأسوان وتتبع لنا .

واختتم ان ” نفوق الدلافين تم فحص كل الاثار والأدلة عن الصيد او القتل ، وبذلك كل الملابسات هي عباره عن حادثه طبيعية ليس لها علاقه بأي نشاط بشري ، وطبيعة المكان توجد حاجب من الشعاب المرجانية بالإضافة للمدر والجذر في المنطقة، وايضا الموجات الشديدة كلها اسباب عرضيه وحدثت هذه الظاهرة من قبل من اكثر من 20 سنه بنفس المكان .

كتب/ عبدالرحمن احمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى