الشارع السياسي

أهالي دائرة الطالبية يطلقون على النائب محمد عبد الحميد “نائب الغلابة”

ماراثون انتخابات مجلس النواب هذه الدورة 2020 يشهد سباقا ضخما إلا أنه سباق شريف في معظم المحافظات خاصة بعد استقرار الدولة وتثبيت دعائم كافة مؤسسات الدولة، واصبحت نظرة الناخبين للمرشحين نظرة موضوعية، اساسها شخصية المرشح، وتاريخه ،وقدرته، علي القيام بدور هام في البرلمان القادم ، وهناك دوائر اصبحت شبه محسومة بالنسبة لبعض المرشحين علي الرغم من عدم اسراف هؤلاء المرشحين في الدعاية الانتخابية ،بعد أن استقر في وجدان معظم المواطنين في هذه الدائرة علي اختلاف مستوياتهم وأذهانهم، شخصية المرشح حيث رسخ في عقيدتهم اقتناعهم به ومن بين هؤلاء المرشحين ، النائب محمد عبدالحميد وهو مرشح فردى- حزب مستقبل وطن.

استطاع النائب محمد عبدالحميد ، خلال السنوات الماضية أن ينتصر لابناء دائرته، وأن يضع دائرة الطالبية على طاولة اهتمامات الحكومة في العمل الخدمى، من خلال تبليط ،ورصف الطرق ،وتغير شبكات الصرف الصحي، وفرش المساجد، والاهتمام بالمستشفيات، والعمل على ملف التعليم، وانشاء عدد كبير من المدارس، وتوفير معاش للحالات الاكثر احتياجا تكافل وكرامة ،ووقوفه بجوار ابناء دائرته اثناء ازمة كورونا.

كل هذه الخدمات جعلت النائب محمد عبدالحميد يطلق عليه عامة المواطنين في دائرته الانتخابية ،”صوت الحق”، ” ونائب الغلابة” الامر الذى جعله قريبا من نبض رجل الشارع البسيط وبمشاكل المحليات الموجودة وبهموم الناس من خلال تقلده منصب نائب عن دائرة الطالبية فى مجلس النواب.

زر الذهاب إلى الأعلى