البحث عن الحقيقةالرئيسية

وداعاً إبراهيم العابد.. «صاحب القلب الكبير والفكر النابض»

رحل بعد رحلة كفاح ومسيرة حافلة من العطاء.. جهوده نقلت الإعلام الإماراتي نقلة نوعية في زمن قياسي

غيب الموت الإعلامي الاماراتي ابراهيم العابد بعد مسيرة حافلة إذ ساهم في تأسيس الإعلام الإماراتي ويعد أحد أبناء الجيل النابض بروح الاتحاد.

رحل ابراهيم العابد بعد رحله كفاح وعطاء قضاها في توظيف الإعلام لخدمة القضايا الوطنية والعربية الراحل تأثر بمنهج وفكر الشيخ زايد المغفور له حيث قال « أهم ما يشغل الشيخ زايد كيف يسعد الناس ، كيف يعمل لمصلحة الناس».

الارتقاء بالإعلام الإماراتي

نجح الإعلامي الإماراتي الراحل على مدار حياته في الارتقاء بالإعلام الإماراتي في زمن قياسي ،وتأسيس إعلام تصالحي حواري يخدم قضايا الأمة.

قال الإعلامي الراحل الشيخ ابراهيم العابد وذلك في أحد المؤتمرات « الحاشد الهائل من الشباب والصبايا  ممن رئيتهم في مجال الاعلام اليوم من الإماراتيين والشباب الاماراتي وأبناء الامارات شيء يبعث على الاعتزاز والفخر و أعتقدالمجال يسع لحقن دماء جديدة في المؤسسات الإعلامية ».

جدير بالذكر أن المستشار إبراهيم العابد، مستشار مجلس الإدارة بالمجلس الوطني للإعلام بدولة الإمارات، توفى أمس الثلاثاء عن عمر يناهز 78 عاما.

أبرز القيادات الإعلامية

يعد العابد أحد أبرز القيادات الإعلامية في دولة الإمارات حتى ان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، كتب على (تويتر) “تعازينا لقطاعنا الإعلامي في دولة الإمارات بوفاة أحد مؤسسيه إبراهيم العابد رحمه الله … خمسة عقود قضاها إبراهيم يعمل بلا كلل حتى آخر يوم … تعازينا لأهله وأحبابه وأصدقائه ولكافة الإعلاميين في دولة الإمارات.

وشغل العابد منصب المدير العام للمجلس الوطني للإعلام بدولة الإمارات، ومنصب المدير العام لوكالة أنباء الإمارات، والمشرف على تحرير الكتاب السنوي لدولة الإمارات والكتيبات والمطبوعات الأخرى التي تصدر عن إدارة الإعلام الخارجي.

 يذكر أن العابد بدأ عمله بوزارة اﻹﻋﻼم واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ الإماراتية عام 1975، ﻣﺴﺆولاً عن الإعلام الخارجي، واﺳﺲ وﻛﺎﻟﺔ أﻧﺒﺎء اﻹﻣﺎرات عام 1977، وتولى إدارتها ﺣﺘﻰ 1989، ثم كلف بإدارتها عام 1997، وترأس الفريق الإعلامي المكلف بتأسيس وكالة أنباء الأوبك في 1980.

جائزة شخصية العام الإعلامية

وكرمه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتسليمه جائزة شخصية العام الإعلامية في حفل توزيع جائزة الصحافة العربية 2014 تقديرا لمجمل عطائه في خدمة أمته وفي خدمة صاحبة الجلالة بإخلاص وأمانة.

ويعتبر إبراهيم العابد نموذجاً رائداً للمهنية الرفيعة التي عززت المسؤولية الوطنية والاجتماعية للإعلام العربي، خاصة في الإمارات في مسيرة حافلة بالعطاء، حيث نهض بالعديد من المسؤوليات الإعلامية باقتدار، ساهمت في نقلات نوعية للإعلام الإماراتي في زمن قياسي.

 

وفاة الإعلامي الإماراتي إبراهيم العابد

Gepostet von ‎الوكالة نيوز/elwekalanews‎ am Mittwoch, 21. Oktober 2020

زر الذهاب إلى الأعلى