ترند و سيو

شاهد ظاهرة تعامد الشمس على معبد رمسيس الثاني اليوم

شهدت منطقة آثار معبدي أبو سمبل، فجر اليوم الخميس 22 أكتوبر 2020، ظاهرة تعامد الشمس على معبد الملك رمسيس الثاني ويكون ذلك مع تطبيق إجراءات السلامة الصحية في المواقع والمتاحف الأثرية في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19. تعامد الشمس على معبد رمسيس وصرح مدير عام منطقة آثار أسوان والنوبة عبد المنعم سعيد، أنه توافد فجر اليوم عدد كبير من السائحين الأجانب والعرب والزوار المصريين على المعبد من أجل الاستمتاع بمشاهدة هذه الظاهرة الفريدة والتي تحدث مرتين كل عام. وتحدث في يوم 22 أكتوبر ويوم 22 فبراير من أجل أن تجذب أنظار العالم وتتسلل أشعة الشمس داخل المعبد ومن ثم ستصل إلى قدس الأقداس والذي يبعد عن المدخل بحوالي 60 متر لتشع بنورها على منصة عليها تمثال الملك رمسيس الثاني. الإجراءات الوقائية وأكد عبد المنعم سعيد بضرورة التزام إدارة منطقة آثار أبو سمبل بتطبيق جميع الإجراءات الوقائية، والتي تضمن سلامة الزائرين ومنها التأكيد على ارتداء كمامات الوجه والحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص والتعقيم مع وضع العلامات التوضيحية وتعليمات الوقاية التي يجب أن يتم إتباعها وتنفيذها، وذلك لحماية الجميع في ظل تفشي فيروس كورونا. قناة “إكسترا نيوز” قامت قناة اكسترا نيوز، اليوم الخميس ببث هذه الظاهرة

كتبت / هدير إسماعيل

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى