الشارع السياسيقبلي و بحري

انتخابات النواب 2020.. «عزمي»: أهالي مشتول السوق تستحق الحياة الكريمة

مرشح الحركة الوطنية: مهما كانت نتيجة الانتخابات نحن على العهد دائما في خدمة المواطنين

قال عمر عزمي مرشح حزب الحركة الوطنية المصرية في دائرة منيا القمح مشتول السوق في الشرقية، رقم 5، رمز النمر ، أن أهالي مشتول السوق تستحق الحياة الكريمة التي يحاول الرئيس عبد الفتاح السيسي، تحقيقها لجموع الشعب المصري، مؤكدا أنه سيبذل قصارى جهده، لحل مشاكل الدائرة فالهدف الرئيسي وغاية ترشحه لانتخابات مجلس النواب، الحفاظ على كرامة المواطنين ولا يسعى إلى أي مكاسب شخصية.

وأضاف مرشح الشباب في مؤتمره دعم الانتخابي بمدينة منيا القمح بميدان البطل الخالد احمد المنسي، أنه لن يدخر جهدا في حل مشاكل المواطنين، لأن ذلك هو السبيل الوحيد في قطع الطريق على جماعة الإخوان الإرهابية التي تسعى جاهدة، لإسقاط مصر تنفيذا لاجندات خارجية مشبوهة فهم لا يريدون مصر القوية العفية يريدونها الضعيفة حتى يسهل عليهم اختراق المنطقة العربية.

 وأكد عزمي أنه يخوض الانتخابات البرلمانية من أجل أهالي الدائرة الذين وضعوا ثقتهم فيه ويساندوه بقوة خلال معركته الانتخابية، مطالبا الأهالي، بالمشاركة الفعالة في العرس الانتخابي، والتدقيق في اختيار من يمثلهم تحت قبة البرلمان مؤكدا أن مصر باتت على بعد خطوات قليلة من استكمال مؤسساتها بتشكيل مجلس الشيوخ وانتخاب مجلس نواب جديد، مما يفسد ويبطل مخططات جماعة الإخوان الارهابية التي تبذل الغالي والنفيس، لنشر العنف والفوضى.

وأضاف مرشح أنه مهما كانت نتيجة الانتخابات البرلمانية، سيبقي حزب الحركة الوطنية المصرية على العهد دائما لن يتأخر يوما في دعم القيادة السياسية، أو خدمة الأهالي حتى بدون اي منصب سياسي لأن تعليمات رئيس الحزب كانت واضحة وتؤكد دائما أن خدمة المواطن أهم الأهداف لأن ذلك يصب في نهاية الأمر في مصلحة الوطن.

ووجه مرشح حزب الحركة الوطنية المصرية، الشكر إلى أهالي منيا القمح على دعمه مؤكدا أنهم يعلمون الفرق بين الغث والسنين ومن يريد اصلاح هذا الوطن ومن يحاول دوما التلاعب بأحلامهم، مؤكدا أنهم أعلنوا رفضهم لكل محاولات شراء أصواتهم لأنهم يعلمون خطورة المال السياسي على سلامة الأوطان.

زر الذهاب إلى الأعلى