فيديو الوكالة

عشان أصرف على أمي.. إبراهيم ترك الدراسة واشتغل ميكانيكي في سن العاشرة

ترك إبراهيم مجدي الدراسة بسبب حبه للعمل ونجح أصحاب الورش في تحبيبه في العمل، ظل إبراهيم في العمل سبعة أعوام فهو يعمل منذ الصغر حتى بلغ من العمر ١٨ عامًا.

وأكد إبراهيم على حبه للعمل حتى في الأوقات التي كان يترك العمل فيها بسبب المنظر العام لملابس العمل، فبالرغم من صغره وتفكيره في اللهو كانت المسئولية تجبره على الرجوع للعمل لأنه متكفل بنفسه ووالدته، ويقضي مدة لا تقل عن اثنى عشر ساعة يوميا، يرغب إبراهيم في تكملة تعليمه بنظام المنازل ولكن العمل في الورشة يوميا، لا يساعده في تحقيق رغبته، ويتمنى أن يكون يمتلك ورشة خاصة به.

زر الذهاب إلى الأعلى