البحث عن الحقيقةالرئيسية

دائرة النفوذ.. محمد أبوالعينين يكتسح الدقي.. ومستقبل وطن يحجز المقعد الثاني

- خسارة مدوية للنائب عبد الرحيم علي.. وأحمد مرتضى بمؤخرة مشاهير الدائرة

لم تكن مفاجأة خروج نتائج انتخابات مجلس النواب بالدئرة الشرسة في الدقي والجيزة باكتساح رجل الأعمال محمد أبوالعينين، و فوز زكي عباس عبدالظاهر المرشح عن حزب مستقبل وطن، لحجز مقعدين الدائرة من أول جولة دون الدخول في جولة اعادة رغم وجود عدد من الأسماء البارزة الأخرى.

النفوذ المالي والسياسي ساهم بشكل كبير في اشعال المنافسة والصراع بالدائرة، فقبل فتح باب التصويت في اللجان الانتخابية أشارت معظم التقارير الانتخابية عن انحسار الصراع في دائرة الدقي والجيزة بين محمد أبوالعينين وعبدالرحيم علي وأحمد مرتضى منصور وزكي عباس ومنتصر رياض حجاج.

وأعلنت اللجنة العامة في محافظة الجيزة، نتائج انتخابات مجلس النواب عن الدائرة الأولي، حيث قال المستشار رئيس اللجنة إن إجمالي جميع أصوات الناخبين بلغ 653554 صوتًا، وإجمالي الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم 174621 صوتًا، وجاءت الأصوات الباطلة 19315 صوتًا، جاءت الأصوات الصحيحة 155306 صوتًا.

وجاء إجمالي أصوات المرشحين كالتالي:

محمد أبو العينين 125758
زكي عباس عبد الظاهر 83995
منتصر رياض حجاج 29487
عبد الرحيم علي 19756
أحمد مرتضي منصور 16613

مصير عبدالرحيم علي وأحمد مرتضى منصور

وأظهرت النتائج تفوق رجل الأعمال محمد أبوالعينين باكتساح بفارق 41 ألف صوت عن أقرب منافسيه زكي عباس المرشح عن حزب مستقبل وطن، والذي حصد المقعد الثاني عن الدائرة بعدد أصوات وصل إلى مايقرب من 84 ألف صوت، وبهذا المقعد استطاع الحزب الأكبر في مصر من الحصول على مقعد واحد فقط من اثنين بدائرة شرسة بعدما خطط لاصطياد المقعدين بالدفع باثنين مرشحين احدهما فاز والأخر “منتصر رياض” جاء في المركز الثالث.

في المقابل صدمة كبيرة تعرض لها الكاتب الصحفي عبدالرحيم علي، عضو مجلس النواب عن دائرة الدقي والعجوزة في الدورة البرلمانية الأخيرة بسبب خسارته بفارق كبير، حيث جاء في المركز الرابع بعدد أصوات يصل لـ 19 ألف، نفس الأمر ينطبق على أحمد مرتضى منصور الذي انتابته حالة من الهيستيريا عقب علمه بالنتيجة المخيبة للآمال وحصوله على 16 ألف صوتا بالانتخابات.

زر الذهاب إلى الأعلى